أخر الأخبار
اجتماع اللجنة التحضيرية لاجتماع وكلاء وزارات الداخلية لمجلس التعاون لدول الخليج العربية *** اجتماع اللجنة التحضيرية لاجتماع وكلاء وزارات الداخلية لمجلس التعاون لدول الخليج العربية *** وزير الدولة للشئون الداخلية بالبحرين يشارك في حفل افتتاح معرض ومؤتمر الإمارات للأمن (إيمسيك 2014) *** مساعد مدير الأمن العام السعودي يلتقي وفداً تدريبياً من وزارة الداخلية الفرنسية *** 300 منظمة دولية في مواجهة أمنية حقوقية بالدوحة *** بدء أعمال الملتقى العربي العلمي الأول لعلوم الأدلة الجنائية والطب الشرعي بجامعة نايف *** الشيخ محمد الخالد الصباح يستقبل معالي وزير داخلية البحرين ** إستقبل السيد/ محمد إبراهيم وزير الداخلية بمكتبه جون كاسون السفير البريطانى الجديد لدى القاهرة *** مكافحة المخدرات تضبط نصف مليون حبه مخدرة للتهريب الى خارج المملكة الأردنية *** مركز أبحاث الجريمة بالمملكة العربية السعودية يعقد ورشة عمل بعنوان (التزوير) *** اللواء / راشد المطروشي يستعرض أفضل ممارسات الدفاع المدني في دولة الإمارات *** شرطة عمان السلطانية تشارك في ندوة الابتكار في مجال أمن الطيران المدني بكندا *** ندوة (الدور الوقائي للإعلام الأمني) بجامعة نايف *** معالي وزير الداخلية البحريني يستقبل أعضاء مجلس إدارة الاتحاد الدولي لأكاديميات الشرطة *** "الداخلية الإماراتية" تحصد 14 جائزة في "ستيفي العالمية" *** نائب وزير الداخلية اليمني يلتقي السفير الهولندي *** وفد قطري يزور اليابان في اطار التحضير لمؤتمر الدوحة 2015 *** المرور السعودي يستعرض خدماته الإلكترونية في جايتكس دبي *** مصر تشارك في مؤتمر دولي بقطر حول مكافحة الإرهاب وحقوق الإنسان *** إستقبل السيد محمد إبراهيم وزير الداخلية المصري بمكتبه السيد/ عمر السنكى وزير الداخلية الليبى *** وزراء داخلية دول الخليج يبحثون في جدة الأزمة اليمنية *** مدير عام الأمن العام القطري يستقبل وفد دولة الكويت الشقيقة *** معالي وزير الداخلية البحريني يبحث مع قائد الأسطول الخامس التعاون والتنسيق الأمني *** "ميليبول قطـر 2014" يستعرض أحدث منتجات وخدمات الأمن الداخلي *** سمو الشيخ سيف بن زايد يشهد توقيع اتفاقية بين "الداخلية الإماراتية و"مبادلة" في المجالات الطبية *** رئيس الجمارك البحريني يرعى حفل تخريج دورة الجمارك التأسيسية للأمن الجمركي للمستجدات العسكريات *** تواصل اجتماع الخبراء التحضيري لمؤتمر منع الجريمة والعدالة الجنائية بدولة قطر *** محاضرة بـ"الداخلية الإماراتية" حول التعاون الدولي في مكافحة الجرائم *** شئون الجنسية والجوازات البحرينية تنظم دورات وورش تدريبية استعدادا لبدء تنفيذ مشروع .....*** وزير الداخلية اللبناني عرض الاوضاع مع السفيرين الايطالي والتركي *** توقيع اتفاق استضافة دولة قطر لمؤتمر الامم المتحدة الثالث عشر لمنع الجريمة والعدالة الجنائية *** معالي وزير الداخلية البحريني يبحث مع رئيس مندوبية الإتحاد الأوروبي عددا من الموضوعات ....*** عمان الأولى عربيا والـ 29 عالميا في مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب *** وكيل وزارة الداخلية السعودي : يستقبل السفير السنغافوري *** سمو وزير الداخلية السعودي : اليوم الوطني ذكرى مجيدة أعلن فيها مؤسس البلاد قيام دولة الوحدة والتوحيد *** معالي الدكتور/ محمد بن علي كومان: تبرع خادم الحرمين السخي للمركز الدولي خطوة مهمة لمواجهة الإرهاب *** عقد ورش عمل التحليل الاستراتيجي بشرطة الشارقة وشرطة رأس الخيمة تنظم ورشة حول «الاستراتيجية» *** مدير الأمن العام السعودي يشيد بدور مركز المعلومات الوطني الرائد في توطين التقنية بالقطاعات الأمنية *** إحباط محاولة تهريب (149) كيلو و(300) جرام من الحشيش بجازان *** التوقيع على عقدي تنفيذ مقررات العلوم الشرطية واللغة الانجليزية *** مركز أبحاث مكافحة الجريمة بوزارة الداخلية السعودية يعقد ورشة عمل (سرقة المحلات التجارية) *** سمو وزير الداخلية يرعى تدشين كرسي الأمير محمد بن نايف للدراسات الأمنية بجامعة حائل *** وفد تايلاندي يطلع على تجربة "الداخلية الإماراتية" في مكافحة الاتجار بالبشر *** وزراء الداخلية العرب: لابد من تعاون إقليمي ودولي لمواجهة الإرهاب *** أمين عام مجلس وزراء الداخلية العرب يدعو لتجفيف منابع "الإرهاب" *** في ختام اجتماع اللجنة الأمنية للداخلية بالكويت والإمارات العربية المتحدة *** وزير الداخلية يلتقي السفير الأمريكي بصنعاء *** معالي وزير الداخلية البحريني يبحث مع مدير معهد السلام العالمي عددا من الموضوعات ..... *** سمو الشيخ سيف بن زايد يتابع تدريبات مشتركة بين وزارة الداخلية والقوات الخاصة الألمانية *** الفريق الفهد شارك في انضمام الكويت لاتفاقية وثيقة سفر الإنتربول الدولية *** سمو وزير الداخلية يستقبل المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين *** معهد تدريب الضباط بوزارة الداخلية العمانية ينفذ دورتين تدريبيتين ....... **** وزير الداخلية في الإسكندرية : تنسيق مصري عربي لمواجهة الإرهاب المسلح *** انعقاد اجتماع اللجنة الوزارية المفوضة البت في النظام الأساسي واللائحة التنفيذية لجائزة سمو الأمير نايف *** رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية القطري يستقبل وزير الداخلية الجزائري *** إستقبل محمد إبراهيم وزير الداخلية المصري بمكتبه أنجيلينو ألفانو وزير الداخلية الإيطالى *** معالي وزير الداخلية البحريني يبحث التعاون والتنسيق الأمني مع قائد البحرية بالقيادة المركزية الأمريكية *** وزير الداخلية اللبناني التقي سفير بريطانيا طوم فليتشر *** الداخلية : الإمارات الأولى عالمياً في غياب الجريمة المنظمة .. تحقق مستويات عالمية في تعزيز مسيرة الأمن والأمان *** معالي وزير الداخلية البحريني يشيد بالعمليات النوعية التي نفذتها الأجهزة الأمنية السعودية في إحباط مخططات إرهابية *** اللواء التركي: الخلايا الإرهابية المقبوض عليها تواصلت مع عناصر التنظيمات الإرهابية بالخارج *** معالي وزير الداخلية البحريني يستقبل كبير مستشاري الدفاع للشرق الأوسط بالمملكة المتحدة *** الامين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب يدعو الى تأمين وثائق الاحوال المدنية ضد التزوير *** مجلس وزراء الداخلية العرب يعقد مؤتمرًا لإدارة الأحوال المدنية *** قائد عام شرطة دبي يستقبل السفير البريطاني لدى الدولة *** مرور نزوى تنفذ محاضرة في مجال السلامة المروية *** إجتماعات مدراء شرطة دول شرق أفريقيا (الإيابكو) يختتم أعماله بالعاصمة الكينية نيروبى *** اجتماع تحضيري لمؤتمر منع الجريمة والعدالة الجنائية بين قطر والصين *** رئيس الإنتربول الدولى يشيد بالأمن المصرى فى مكافحة الجريمة *** سمو وزير الداخلية السعودي يستقبل السفير المصري *** معالي وزير الداخلية يستقبل سفير الإمارات بمناسبة انتهاء مهام عمله *** الجنسية والجوازات والإقامة تنظم ورشة عمل حول نظام التأشيرات الإلكتروني *** شرطة دبي تخرج 289 طالباً في «الدورة العسكرية» *** مناقشة علاقات التعاون الأمني بين اليمن وتركيا *** جامعة نايف تنظم في الجزائر ندوة (دور مؤسسات المجتمع المدني في التصدي للإرهاب) *** وزير الداخلية اللبناني التقى ديريك بلامبلي الممثل المقيم للامين العام للامم المتحدة *** الشرطة تحتفل بتخريج فصائل جديدة من الشرطة المستجدين *** دورة تدريبية حول غسل الأموال ومكافحة المخدرات *** العربي يرحب باتفاق وقف إطلاق النار في غزة ويدعو إلى الإسراع برفع الحصار الإسرائيلي *** إشادة دولية بمستوى وحدات الشرطة المصرية فى عمليات حفظ السلام *** وكيل وزارة الداخلية السعودي للأحوال المدنية يرعى تخريج دورة عسكرية *** معهد تدريب الشرطة بقطر يحتفل بتخريج عدداً من الدورات *** المزينة يطلع على نتائج مشاركة شرطة دبي في مؤتمر السمعة العالمي *** "الموارد البشرية بشرطة أبوظبي" تحصد 14 جائزة تميز مؤسسي *** رجال مكافحة المخدرات بالتعاون مع خفر السواحل يضبطون تشكيلا عصابيا بحوزتهم 100 كيلو جرام من الحشيش *** جامعة نايف تختتم حلقة التعاون الدولي في مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية *** في مؤتمر لرؤساء المؤسسات العقابية والإصلاحية برئيسية الأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب يدعو لتعزيز .....*** "الداخلية" تحبط محاولتين لتهريب 125 ألفاً و500 من الأقراص المخدرة إلى الدولة *** شرطة الفجيرة بالإمارات أول منطقة أمنية تحصل على شهادة الآيزو *** قيادة الظاهرة تعقد دورة العلوم القانونية لضباط الصف *** اللواء الديين: توثيق الشراكة مع منظمات حقوق الإنسان بناء على توجيهات القيادة العليا لوزارة الداخلية *** وفد أمني من وزارة الداخلية الزامبية يزور جامعة نايف *** وزير الداخلية اليمني يلتقي ممثل المفوضية السامية لحقوق الإنسان *** وزير الداخلية التقى عضو لجنة الاستخبارات في مجلس النواب الاميركي *** افتتاح البرنامج التدريبي لفصائل الشرطة المستجدين بسلطنة عمان *** شرطة دبي تبحث التعاون مع مكتب ارتباط الجرائم المالية البريطاني *** بحث تعزيز التعاون الأمني بين الإمارات والهند *** وزير الداخلية يؤكد أهمية الاستفادة من الكوادر الجامعية المؤهلة في مجال العمل الأمني *** وكيل وزارة الداخلية يستقبل رئيسة لجنة المرأة بالمنظمة العربية للسلامة المرورية *** "الجامعة" تدعو إلي إنهاء العدوان علي القطاع *** شرطة دبي تحصل على اعتماد عالمي في مواصفة «الموارد البشرية» *** قائد عام شرطة الفجيرة بالإمارات يطلع على برنامج تدريب أجيال الشرطة ***
rss
بحث
 
العدد 20
  

 

نوفمبر 2014
الاحدالاثنينالثلاثاءالاربعاءالخميسالجمعةالسبت
2627282930311
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
30123456




 

 

 

الأنشطة والإنجازات التي تقوم بها

وزارة الداخلية القطرية

 

أولاً : الأنشطة والإنجازات الأمنية التي تقوم بها وزارة الداخلية القطرية:

شهدت السنوات الماضية تطوراً كبيراً لمنظومة الأمن في دولة قطر كجزء من النهضة الشاملة التي تشهدها البلاد . ولقد فرضت التطورات التقنية في وسائل الاتصال والمواصلات ، وما صاحب ذلك من طفرة المعلومات ، والتقدم العلمي في مجال حفظ واسترجاع هذه المعلومات ، وظهور تيارات العولمة بأبعادها السياسية والاقتصلدية والثقافية ، أعباء جديدة على العمل الأمني في كل أنحاء العالم لمواجهة أنماط جديدة من الجريمة وهذا فرض على الأجهزة الأمنية اليقظة الكاملة ، والاستجابة لهذه التطورات الجديدة والعمل وفق عدة مرتكزات أهمها :-

1-  متابعة كل جديد في التطورات العلمية والتكنولوجية والإدارية لمواجهة الأساليب المستحدثة من الجريمة.

2-  التعاون الإقليمي والدولي للقضاء على كافة أشكال الإنحرافات ، حيث اتسم العصر بزيادة الاعتماد المتبادل بين الدول وعمق التأثير بين وحدات النظام الدولي ، وزيادة تأثير قوة الرأى العام الدولي والجماهيري.

3-  التعاون مع كافة مؤسسات المجتمع من أجل شراكة مجتمعية بين رجل الأمن ومختلف شرائح المجتمع من خلال مفهوم الشرطة المجتمعية فهذا العصر يتسم ببروز دور ملموس وواضح لمنظمات العمل غير الحكومية على الصعيد الدولي ، ودور ملموس للعمل الأهلي على الصعيد الداخلي. ولا يقتصر عمل وزراة الداخلية على الوظائف الأمنية التقليدية (ضبط ومكافحة الجريمة) ، وهي وظيفة هامة تقوم بها إدارات وزارة الداخلية في مجال مكافحة المخدرات والمرور ، والدفاع المدني ، والجنسية ووثائق السفر ، والبحث الجنائي ، والإدارات الأمنية وغيرها من الإدارات ، وإنما تطور عملها بشكل مستمر من خلال أسلوب علمي وتطور تقني هائل عبر عن نفسه في نتائج واضحة على النحو التالي :-

إنجازات أمنية غير مسبوقة:

تعد دولة قطر من أقل الدول في العالم فيما يتعلق بمعدلات الجرائم ، وفي عام 2010م وللمرة الثانية على التوالي تحتل قطر مركزاً متقدماً عالمياً في مؤشر السلام الدولي الذي يصدر بشكل سنوي عن معهد الاقتصاد والسلام بأستراليا ويتناول قياس درجة السلم في 149 دولة من دول العالم . ومعهد الاقتصاد والسلام بأستراليا هو مؤسسة بحثية عالمية مكرسة لبحث العلاقة بين التنمية الاقتصادية والتجارية والسلام . ويتم تجميع المعلومات من مصادر متعددة بواسطة وحدة الاستخبارات الاقتصادية بلندن التابعة للمجموعة الاقتصادية (أيكونومست جروب) بالتعاون مع المعهد ويشارك في جميع البيانات علماء وأساتذة متخصصون في مجالاتهم.

وجاءت قطر للعام الثاني على التوالي في المرتبة الأولى عربياً وضمن الدول العشرين في العالم الأكثر سلماً والأقل من حيث الجريمة.

وشهد تقرير مقياس السلام العالمي للعام 2010م تقدماً في مكانة قطر فقد انتقلت من المرتبة السادسة عشر عام 2009م إلى المرتبة الخامسة عشر عام 2010م رغم أن الأرقام المنشورة في التقرير تشير إلى أن معدلات جرائم القتل والجرائم العنيفة ازدادت في جميع أنحاء العالم ، لاسيما في أمريكا اللاتينية ، وأفريقيا جنوب الصحراء الكبرى التى لاتزال واحدة من المناطق المضربة على مدى السنوات الماضية.

ويرجع هذا الأمن والاستقرار الذي تتمتع به دولة قطر بفضل الله سبحانه وتعالى إلى الجهود التى تبذل من أجل أمن البلاد واستقرارها وجهود التنمية الشاملة في جميع المجالات ، وإذ تشهد قطر معدلات نمو كبيرة في المجال الاقتصادي رغم الأزمة المالية التى مر بها العالم في الفترة الماضية الأمر الذى انعكس على رفاه وراحة المواطن والمقيم في البلاد.

ويتكون مقياس السلام الدولي نت 23 مؤشراً كميا وكيفيا مستقى من مصادر موثوقة تجمع بين عوامل داخلية وخارجية بدءاً من مستوى النفقات العسكرية للدولة ، وعلاقاتها مع الدول المجاورة وصولاً إلى مستوى الجريمة وحقوق الإنسان وغير ذلك من المعلومات بما في ذلك تدابير من الديمقراطية والشفافية ، والتعليم والرفاه المادي والتكافؤ بين الجنسين.

ويتم ترتيب الدول على مقياس من 1-5 بحيث تكون الدولة الأكثر استقراراً هي الحاصلة على درجة (1) والدول الأقل استقراراً التى تحصل على 5 درجات.

وجاء ترتيب قطر متقدماً للغاية في معظم المحاور التى شملها المقياس ، حيث حصلت قطر على التصنيف " 1 " وهو الأفضل في معظم الجوانب السياسية والاقتصادية والأمنية التى اتخذها القائمون على المنظمة كمقياس للحالة العامة للدولة.

قطر من المرتبة 16 إلى المرتبة 15:

في عام 2009م في مؤشر السلام العالمي لعام 2009م ، احتلت قطر المركز السادس عشر عالمياً متصدرة بذلك كل الدول العربية ، ودول أخرى مثل سويسرا وأستراليا وهولنا ، وحصلت قطر وفقاً لهذا المؤشر العالمي على 1.392 درجة حيث يعطي المؤشر درجة واحدة للدول الأكثر سلماً ، وخمس درجات للدول الأقل سلماً.

وفي العام 2010م حصلت قطر على الترتيب الخامس عشر وبعدد نقاط بلغ 1.394 درجة.

مؤشرات منخفضة للجريمة:

ورغم الزيادة السكانية (معدل النمو السكاني 23.5% عام 2009م) نتيجة التوسع الاقتصادي واستقدام عمالية كبيرة من الخارج فقد ظلت معدلات الجريمة منخفضة مقارنة بالمعدلات العالمية فمعظم الجرائم الرتكبة بقطر لا تشكل خطورة كبيرة ، ومعظم البلاغات عن الجرائم هي بلاغات عن سرقات بسيطة ومفقودات كان للإهمال والنسيان دور كبير فيها ، والاعتداءات البسيطة والمشاجرات ، وجرائم إصدار شيك بدون رصيد وجرائم النصب والاحتيال.

وقد بلغ إجمالي عدد وفيات حوادث السير خلال عام 2009م (222) متوفي بمعدل 11 شخص لكل 100 ألف نسمة ، وهو معدل منخفض عن العام السابق بنسبة 6.7% علماً بأن المعدل العالمي هو (18.8) شخصاً لكل مائة ألف ، كما أن احتمال الوفاة للمصاب في حادث سير هو (0.1%).

تصنيع زوارق محلية:

وشهد عام 2003م/2010م خطوة وطنية عملاقة تمثلت في تصنيع زورقي القطار -1 والقصار -2 محلياً على ايدى الكوادر القطرية ، وبهذا تواصلت المسيرة بعد أن تم الإنتهاء من النسخة العاشرة من زورق المطاردة (مخباط) ، والإنتهاء من النسخة الثانية من مركبة المراقبة والإنقاذ (القصاص).

فخلال عام 2010م شاركت وزارة الداخلية ممثلة " بإدارة أمن السواحل والحدود " للمرة الثانية على التوالى بمعرض ومؤتمر الدوحة الدولي للدفاع البحري ديمدكس 2010م ، الذى يشكل ملتقى فريداً لعرض أحداث التقنيات المستخدمة في مجال الدفاع البحري وعرض جناح الوزارة زورقي القصار -1 والقصار -2 بعد أن تم عرض زورق المطاردة السريع مخباط – واحد في معرض ديمدكس 2008م.

دور ملحوظ في تقديم الخدمات الإلكترونية:

في إطار تسهيل تقديم الخدمة للجمهور وجعل الخدمة في متناول يد المواطن شهدت الخدمات الإلكترونية بوزارة الداخلية القطرية ، طفرة كبيرة خلال الفترة الماضية حتى أصبحت وزارة الداخلية أول وأكثر منشأة تقدم خدماتها عن طريق برنامج الحكومة الإلكترونية ، من خلال عدد من المشروعات التقنية الهامة أهمها : خدمة مطراش والبطاقة الذكية ، والجواز القطري الإلكتروني ، ونظام البوابة الإلكترونية بمطار الدوحة الدولي (E-Gate).

جواز السفر القطرى الإلكتروني:

في إطار سعي وزارة الداخلية المتواصل لمواكبة التقنيات الحديثة والمتطورة المتعلقة بإصدار جوازات السفر وضمن جهود مشتركة من إدارة الجنسية ووثائق السفر وإدارة نظم المعلومات تعم في إبريل 2008م البدء في إصدار جواز السفر القطري الإلكتروني على المستويين العربي والخليجي.

تضمن الجواز الإلكتروني شريحة إلكترونية تحتوي على البيانات الحيوية (صورة حامل الجواز) والبيانات النصية باللغة العربية ، والإنجليزية لحامل الجواز طبقاً لمواصفات المنظمة الدولية للطيران المدني ، بالإضافة إلى عدد كبير من الوسائل المرئية والمخفية في الجواز.

كما تم تأمين محتويات الشريحة الإلكترونية بأحدث وسائل الحماية المعترف بها دولياً وذلك بتشفير البيانات عند الإصدار بواسطة شهادة رقمية معترف بها عالمياً حيث لا يمكن قراءة بيانات الشريحة عن بعد إذ يتوجب قراءة صفحة بيانات الجواز للتمكن من الوصول إلى بيانات الشريحة ، ومن أهم ما يميز الجواز الإلكتروني إمكانية قراءة محتويات الشريحة الإلكترونية في أغلب الدول نظراً للتوجه العالمي نحو استبدال الجوازات العادية بأخرى إلكترونية.

مشروع الخدمات الذاتية :

ويأتي هذا المشروع ضمن مشروعات خدمات وزارة الداخلية الإلكترونية ، وهو مشروع يهدف إلى تقديم الخدمة بالدقة والسرعة مع ضمان السرية والمرونة على مدار الساعة ويقدم المشروع خدمات تجديد الإقامات ، وتسديد المخالفات المرورية وإصدار تصاريح السفر للقطريين ، وغير ذلك من الخدمات.

ويهدف النظام إلى تسهيل تقديم الخدمات التى تقدمها وزارة الداخلية لجميع فئات المجتمع من مواطنين ومقيمين ، حيث يمكنهم من الاستعلام وإنجاز المعاملات على مدار الساعة دون التقيد بمراجعة إدارات وزارة الداخلية من خلال استخدام أجهزة خاصة بهذا النظام وبواسطة البطاقة الشخصية.

ما هي البطاقة الذكية ؟

عملت وزارة الداخلية على توفير أحدث الأساليب التكنولوجية من أجل تطوير تقديم الخدمات للمواطنين وفق أحدث التكنولوجيا وبما يتماشى مع التحول التكنولوجي الكبير الحادث في عالم اليوم . ومن الخدمات التى عملت الوزارة على تطويرها وتقديمها البطاقة الذكية.

والبطاقة الذكية واحده من آخر الإصدارات في عالم تكنولوجيا المعلومات وهي عبارة عن بطاقة بلاستيكية شبيهة ببطاقات الصراف الآلي وبطاقات الإئتمان إلا أنها تحتوي على معالج صغير ، وتحتوي البطاقة على شريحة إلكترونية يمكن أن يتم تخزين أي نوع من البيانات عليها سواء كانت بيانات مكتوبة أو صور ، وكذلك يمكن تحميل عدة برامج على البطاقة . ويمكن حماية المعلومات على الشريحة بعدة مستويات من السرية ابتداء من القراءة المباشرة إلى استخدام كلمة سر خاصة بحاملها أو استخدام برامج خاصة تتحكم فيها جهة الإصدار، كما تتميز البطاقة بإمكانية تغيير البيانات المخزنة على الشريحة ودون الحاجة إلى إصدار بطاقة جديدة ويتطلب استخدامها إدخال رقم سري ، وفي حالة سرقة البطاقة الذكية يكون من الصعب جداً على غير صاحب البطاقة معرفة الرقم السري الخاص بالبطاقة.

البطاقة أكثر قوة وأمان :-

·        المعلومات المخزنة في الشريحة يمكن حمايتها بوضع رقم سري.

·        كل بطاقة لها رقم خاص بها يميزها عن غيره.

·        الشريحة محمة ضد العبث والتلاعب.

·        البطاقة قابلة للتشفير.

·        قادرة على معالجة المعلومات وليس تخزينها فقط.

·        المعلومات والتطبيقات قابلة للتحديث بدون الحاجة إلى تبديل البطاقة.

·        لها القدرة على الإتصال بأجهزة الحاسب الآلي المختلفة عن طريق القراءات.

استخدامات البطاقة الذكية :

-       تستخدم كبطاقة تعريفية لحاملها.

-       تستخدم في معاملات الحكومة الإلكترونية.

-       تستخدم في المطارات والمنافذ الحدودية (البوابات الإلكترونية).

-       تستخدم في التنقل بين دول مجلس التعاون.

وفي يناير 2010م دشن سعادة الشيخ / عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني وزير الدولة للشئون الداخلية نظام الخدمات الذاتية ، وقام سعادة الوزير بتدشين الجهاز الذي يقدم الخدمة بمبنى البريد العام ، كما تم تركيب جهاز الخدمات الذاتية بمجمع اللاند مارك في 27/3/2010م .

وحققت وزارة الداخلية إنجازاً جديداً بحصولها على ((جائزة التميز في أفضل بوابة للحكومة الإلكترونية)) ضمن جائزة الشرق الوسط للتميز بالبحوث والدراسات الميدانية ، والذى تم توزيع جوائزها خلال الحفل الذي أقيم بهذه المناسبة في فندق برج العرب بمدينة دبي يوم الأربعاء الموافق 26 مايو 2010م ، وقد منحت الجائزة على المعلومات الخاصة بمجموعة الخدمات الإلكترونية التى تقدمها الوزارة ، أو تسهم أو تشرف على تقديمها ومنها الخدمات الإلكترونية على موقع وزارة الداخلية وخدمات وزارة الداخلية على موقع الحكومة الإلكترونية القطرية وخدمات مطراش للأفراد والمؤسسات والشركات وأجهزة الخدمات الذاتية الإلكترونية.

وتهدف جائزة الشرق الأوسط للحكومة والخدمات الإلكترونية إلى تسليط الضوء على أبرز وأهم الإبداعات في تطبيقات حلول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات التى تقدمها المؤسسات الحكومية والخاصة من أجل توفير وتزويد المتعاملين بخدمات إلكترونية عالية الجودة.

التوعية الأمنية :

وتولي وزارة الداخلية القطرية اهتماماً كبيراً في مسائل التوعية الأمنية وتحقيقاً لذلك تقوم بتخصيص جانباً كبيراً من أنشطتها لتحقيق هذا الهدف الإستراتيجي.

وتضطلع إدارة العلاقات العامة بوزارة الداخلية بدور هام في مجمل تلك الأنشطة حيث تتولى عملية النشر افعلامي لكافة أنشطة وزارة الداخلية عبر مختلف وسائل الإعلام والصحافة المحلية ، إلى جانب النشر في إصدارتها الصحفية المتمثلة في مجلة (الشرطة معك) ومجلة (دراسات أمنية) إلى جانب العديد من النشرات التوعية والمطويات التي تصدرها الإدارة شاملة لكافة جوانب التوعية ، وكذلك تتواصل إدارة العلاقات العامة مع الجمهور إعلامياً من خلال عدد من البرامج الإذاعية والتلفازية والإرشادات والنصائح الأمنية.

وتركز الوزارة على عملية التواصل المباشر بين إدارتها المعنية والجمهور للتعرف بالخدمات الأمنية والإنسانية التي تؤديها لجمهور المواطنين والمقيمين على أرض الدولة ، وكذا لتقديم المعلومات والنصائح الأمنية التي يستفيد منها الناس للوقاية من الجريمة والحوادث المختلفة ، وابرز تلك الأنشطة العامة التي تحدث التواصل والذي يضم العديد من تلأنشطة العامة التي تحدث التواصل مع الجمهور الفعالية التي تقيمها الوزارة تحت مسمى (مخيم التواصل) والذي يضم العديد من الأنشطة التوعوية والترفيهية التي تقدمها الوزارة للجمهور في منطقة سيلين السياحية ، وإلى جانب ذلك تنشيط الوزارة في بث التوعية الأمنية من خلال البرامج والخطط التي تنفذها كل من : اللجنة الدائمة لشئون المخدرات والمعسكرات ، والحملة الوطنية للوقاية من حوادث الطرق ، والوقاية منها ، فيما تهتم الثانية بكل ما يتعلق بالمسألة المرورية سواء في جانب الوقاية من الحوادث المرورية ، أو التعريف بقانون وآداب وقواعد المرور عامة.

الشرطة المجتمعية:

جاء الأخذ بنظام الشرطة المجتمعية خلال العام تلبية لتوجيهات حضرة صاحب السمو الشيخ / الحمد بن خليفة آل ثان أمير البلاد المفدى ، في مناسبات عديدة حيث أكد على أن " عز هذا الوطن وازدهاره ، أمنة وسلامته ، حاضره ومستقبله ، مسئولية مشتركة علينا جميعاً " .

وإنطلاقاً من أن مسئولية حماية أمن قطر هي مسئولية الجميع ، جاءت استراتيجية الشرطة المجتمعية وتم اعتمادها بتاريخ 7/6/2009م ، ثم إصدار قرار سعادة وزير الدولة للشؤون الداخلية رقم (30) لسنة 2009م ، بتشكيل لجنة لتسيير أعمال الشرطة المجتمعية.

فلسفة استراتيجية الشرطة المجتمعية في دولة قطر:

غرس ثقافة جديدة للوقاية من الجريمة والحد من انتشارها ، محورها الأساسي أهمية وضرورة مشاركة جميع أفراد المجتمع ومؤسساته مع جهاز الشرطة ، وإنطلاقاً من مبدأ المسئولية المشتركة لدى الطرفين ، اعتماداً على تثبيت وتعزيز القيم الدينية وتقاليد المجتمع.

ووفق الرؤية:

تكون فيها دولة قطر مجتمعاً آمناً ومستقراً ، وركائزه القيم الدينية والأخلاقية والعادات والتقاليد الموروثة ، في مناخ من الشركة الفاعلة بين الشرطة وجميع أفراد المجتمع ومؤسساته.

ووفق رسالة:

تدعم وتعزز الشراطة المجتمعية بين الشرطة والمجتمع ، من أجل مجتمع آمن تسوده الرفاهية والاستقرار ووفق شعار (الشراكة طريقنا لمجتمع آمن).

أهداف الشرطة المجتمعية:

·        العمل على احترام القوانين واللوائح المعمول بها في البلاد وترسيخ مبادئ حقوق الأنسان.

·        تنمية مفهوم الشرطة المجتمعية لدى العاملين في جهاز الشرطة وأفراد المجتمع ومؤسساته.

·        تثبيت ودعم قيم المجتمع الإيجابية وحاربة العادات والسلوكيات الضارة فيه.

·        تحسين الصورة الذهنية للشرطة لدى أفراد المجتمع من أجل الوصول إلى أعلى درجات الثقة بها.

·        تنمية روح التعاون والمسئولية وزيادة التقارب بين رجال الأمن وأفراد المجتمع.

·        تنمية الحس المني وخلق ثقافة أمنية لدى أفراد المجتمع من خلال توظيف واستثمار الطاقات والقدرات المتاحة في المجتمع.

·        معالجة المشكلات والخلافات الأمنية البسيطة التي يمكن حلها بالطرق الودية التي يسمح القانون بها.

·        تعزيز الجهود المبذولة في مجال مكافحة الجريمة والوقاية منها ، وذلك بإشراك أفراد المجتمع في الإبلاغ عن السلوكيات الخاطئة والمخالفات الأمنية.

·        تأسيس قاعدة بيانات شاملة لمتابعة ودراسة وتحليل الظواهر والمستجدات الأمنية في المجتمع.

·        تمكين السرة والمؤسسات العامة والخاصة والمجتمع المدني من دورهم الوقائي من الجريمة والحد منها.

·        المساهمة في تطوير آليات العمل التطوعي وأصدقاء الشرطة في المجتمع ودعم أعمال مجالس الشرطة لخدمة المناطق.

·        تقديم النصح والإرشاد وتهدئة روع ضحايا العنف الأسرى ، وتهيئتهم للحياة الطبيعية والاندماج في المجتمع.

خطوات تطبيق الشرطة المجتمعية في قطر:

·        تم البدء في تطبيق هذه التجربة بإدارة أمن الشمال أعتباراً من أول شهر أبريل 2010م وهذه التجربة الأولى سيتم قياسها بالمتابعة والتقييم خلال فترات زمنية محدودة ، تمهيداً للوقوف على الإيجابيات والسلبيات في العمل من أجل تعميم هذه الإدارات ذات العلاقة في عام 2011م.

·        على مدار يومي 30 ،31 مارس 2011م نظم قسم البحوث والدراسات – بمعهد تدريب الشرطة – ندوة علمية بعنوان (استراتيجية وزارة الداخلية في ترسيخ مفهوم الشرطة المجتمعية وآليات تنفيذها) ، بهدف تنمية الثقافة الشرطية لدى رجل الأمن بأهمية المشاركة المجتمعية في الواجبات والمسؤوليات الأمنية.

التدريب

تعمل وزارة الداخلية على تحقيق أهدافها الإنسانية النبيلة في نشر الأمن وتعزيزه بإلحاق منتسبيها في الدورات التخصصية المختلفة لرفع الكفاءة وللارتقاء بمستوى الكوادر العاملة وتزويدهم بأحدث ما وصل إليه العلم في المجالات المختلفة ذات الصلة وصقل الخبرات من خلال التدريب الجيد الذي أضحى أولوية تأتي في صدارة اهتمامات الوزارة.

ترتكز استراتيجية التدريب بالوزارة على رؤية فحواها تقديم نموذج متميز ورائد للتأهيل والتدريب على مستوى الجهزة المنية يواكب تطلعات الوزارة ويستهدف بناء وتطوير كوادر قادرة على التعامل مع متطلبات العصر والتزام بأعلى مستوى من التميز.

  معهد تدريب الشرطة:

يقوم معهد تدريب الشرطة بتأهيل الكوادر الوطنية ورفع كفاءتهم من خلال التوجيه والتدريب المستمر وإلحاقهم بالدورات التدريبية داخل وخارج المعهد . وتأهيل العنصر النسائي للقايم بمعظم الأعمال افدارية والسكرتارية.

وينفذ المعهد بصفه دورية العديد من الدورات المتنوعة واللقاءات والاجتماعات والمحاضرات لرفع كفاءة منتسبيه في كافة مجالات العمل الأمني ، ويقوم المعهد بتحديث وتطوير العديد من البرامج والمناهج الدراسية ، وتحديث الوسائل التدريبية والاستفادة من الخبرات الأجنبية ، وإشراك الكوادر الوطنية في تنفيذ البرامج التدريبية ، والتقييم لعملية التدريب ، وبلغ عدد الدورات في مجال العلوم الشرطية 71 دورة من أول مارس حتى أكتوبر 2009م استفاد منها 2492 دارساً منهم 513 من العنصر النسائي.

التعاون مع الهيئات والمؤسسات المتخصصة في التدريب والجامعات والمعاهد العالمية:

في إطار حرص وزارة الداخلية على رفع كفاءة كوادرها ومنتسبيها وتزويدهم بالمهارات الضرورية لبناء رجل شرطة يواكب أحدث التطورات العلمية والتكنولوجية، جاء التعاون بين الوزارة والوكالة الوطنية للتطوير الشرطي بالمملكة المتحدة (NPIA)، ضمن سلسة من الدورات التي نفذتها الوكالة وفق برنامج محدد ومصوغ بدقة لتدريب وتأهيل كوادر وزارة الداخلية ورفع قدراتهم وتزويدهم بالمهارات المهنية والأمنية بأحدث الأساليب للقيام بتحمل مسؤولياتهم في حفظ الأمن في جميع ربوع الوطن . وقد عقدت الوكالة المذكورة العديد من الدورات.

كما وقعت وزارة الداخلية القطرية ، وجامعة تكساس في قطر (إي أند إم) يوم الخميس 27/5/2010م عدد من مذكرات التفاهم في العديد من المجالات العلمية الخاصة بالأنظمة المرورية وتطويرها ، وذلك بالتعون مع معهد تكساس للنقل التابع لجامعة تكساس الأم.

تكريم دولي لوزارة الداخلية:

وبجانب جائزة التميز في أفضل بوابة للحكومة الإلكترونية ضمن جائزة الشرق الأوسط للتميز بالبحوث والدراسات الميدانية التي حصلت عليها الوزارة في دبي مايو 2010م ، فازت الدولة ممثلة بوزارة الداخلية ((بالمركز الأول)) في المهرجان الدولي لبرامج الوقاية من حوادث الطرقات في دورته السادسة ، والذي عقد بالعاصمة التونسية (تونس) خلال الفترة 6-8/3/2010م وقد تفوقت دولة قطر ممثلة بوزارة الداخلية على 130 مشاركة مقدمة من 47 دولة من مختلف دول العالم شاركت في المهرجان الذي تنظمه كل عامين المنظمة العربية للسلامة المرورية بالاشتراك مع الجمعية التونسية للوقاية من حوادث الطرقات ، والمنظمة الدولية للوقاية من حوادث الطرقات (PRI) وبدعم من منظمة الصحة العالمية (WHO) والأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب.

وقد سبق أن حصلت وزارة الداخلية على المرتبة الأولى (جائزة النظم والبرمجيات) لمنظمة المدن العربية في دورتها العاشرة التى اجتمعت بمدينة الدوحة يومي 9-11/2/2010م للإعلان عن نتائج جوائز المنظمة ، وقد تقدمت دولة قطر على 20 ترشيحاً لنيل جائزة تقنية المعلومات ، والتي شملت جائزة استخدام وتطبيق الحاسب الآلى ، وجائزة النظم والبرمجيات ، وجائزة خبير المعلوماتية ، وفازت إدارة نظم المعلومات بوزارة الداخلية بجائزة النظم والبرمجيات.

ثانياً الدراسات والبحوث التي تعدها في مجال التوعية الأمنية والوقاية من الجريمة:

أما في جانب الدراسات والبحوث التي تعدها وزارة الداخلية في مجال التوعية الأمنية والوقاية من الجريمة ، فيوجد قسم خاص بهذا المجال في معهد تدريب الشرطة ، وتهتم مجلة (دراسات أمنية) بنشر أبرز الدراسات والبحوث المعدة لتكون في متناول الجمهور. وخلال الفترة من يونيو 2009م وحتى يونيو 2010م تم نشر (18) مادة من البحوث والدراسات التي أعدتها الوزارة وكانت على النحو التالي:-

·        الدور الأمني في تحقيق رؤية قطر 2003م.

·        التدريب الأمني في مجال العمل.

·        أضواء على أحكام القانون (4) لسنة 2009م بتنظيم دخول وخروج الوافدين.

·        امتياز المقبوض عليه بحق الصمت في قانون الإجراءات القطري.

·        حرية الرأي في المذاهب المعاصرة.

·        التبغ ومشتقاته.

·        الجديد في الحبس الاحتياطي في مصر وقطر – دراسة ومقارنة.

·        استراتيجيات وتكتيكات التفاوض.

·        الشرطة المجتمعية (الواقع والمأمول).

·        أحكام الندب في قانون الخدمة العسكرية.

·        ضغوط العمل.

·        الحماية القانونية للأطفال في الحروب والمنازعات.

·        جهود دولة قطر في مكافحة جرائم الإتجار بالبشر.

·        الجهود الشاملة .. المفهوم وفلسفة التطبيق.

·        أحكام وقواعد التسجيل والترخيص والجرائم المرورية في (قانون المرور).

·        القانون الدولي والإنساني وحقوق وتطبيقاتها في دولة قطر.

·        دور العدالة والمساواة في تحقيق الاستقرار الوظيفي.

ويمكن الاطلاع على الدراسات والبحوث المنشورة كاملة وكذلك كافة التقارير والتحقيقات الصحفية وغيرها من الموضوعات التوعوية وغيرها من الموضوعات من خلال الاطلاع على نافذة العلاقات العامة في موقع وزارة الداخلية الإلكتروني على الرابط التالي:

www.moi.ga/site/arabic/departments/publicrelations/sections/sec888/888.html

 

جميع الحقوق محفوظة للأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب copy Rights