×
الأربعاء، 17 إبريل 2024 من نحن اتصل بنا

مؤتمرات واجتماعات خارجية

الرئيسية مؤتمرات و اجتماعات مؤتمرات واجتماعات خارجية الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب تشارك في الحلقة ال...

الصور

الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب تشارك في الحلقة العلمية حول "دور مُعدي البرامج التليفزيونية والإذاعية وكيفية تناول القضايا المتعلقة بالإرهاب والأمن القومي في وسائل الإعلام" 

شاركت الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب بدعوة من (جامعة الدول العربية   " قطاع الإعلام والاتصال- الأمانة الفنية لمجلس وزراء الإعلام العرب " – جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية ) ممثلة بتكليف من معالي الدكتور / محمد بن علي كومان – الأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب – لسعادة اللواء / أسامة خلف – مدير المكتب العربي للتوعية الأمنية والإعلام - في الحلقة العلمية التي تُعقد بمقر جامعة الدول العربية بالقاهرة حول (دور معدي البرامج التلفزيونية والإذاعية وكيفية تناول القضايا المتعلقة بالإرهاب والأمن القومي في وسائل الإعلام ) خلال الفترة من 28-30/11/2022م .. وذلك في إطار تحديث وتطوير الاستراتيجية الإعلامية العربية بما يتماشى مع تطورات المشهد الإعلامي والتطور التكنولوجي الهائل والمتسارع الذي يشهده العالم والذي انعكس على تطور وسائل الإعلام والتحول الرقمي الذي أصبح ضرورة حتمية واتجاهاً عصرياً يتوافق مع طبيعة ما يشهده العالم من متغيرات.

وفى بداية الحلقة العلمية أكد سعادة السفير/  أحمد خطابي ، الأمين العام المساعد رئيس قطاع الإعلام والاتصال بجامعة الدول العربية ، على أهمية جودة التكوين الأكاديمي وصقل قدرات ومهارات معدى البرامج لامتلاك الدراية المهنية الكافية لتناول القضايا الإرهابية ، مشدداً على أهمية التزام الدقة في تناول الأحداث الإرهابية .. ومن جانبه أكد سعادة السيد/خالد عبدالعزيز الحرفش ، وكيل جمعة نايف العربية للعلوم الأمنية للعلاقات الخارجية،  على اهتمام الجامعة باعتبارها الجهاز العلمي لمجلس وزراء الداخلية العرب بالعمل على التعريف بقضايا الإرهاب والمتغيرات الجديدة ومدى تأثيرها على الأمن القومي العربي.

وقد ألقى سعادة اللواء / أسامة خلف محاضرة خلال فعاليات الحلقة العلمية بعنوان ( دور أجهزة الإعلام الأمني في التنسيق مع معدي البرامج الإذاعية والتلفزيونية لتناول قضايا الإرهاب والأمن القومي بالإعلام التقليدي والجديد ) .. حيث تقدم سعادته بالشكر للجهات المنظمة للحلقة العلمية ، مؤكداً على أهميتها نظراً لارتباطها بأحد الموضوعات الرئيسية التي تؤثر على الأمن القومي العربي ، مشدداً على حق كل دولة عربية في الدفاع عن أمنها الوطني وحقوقها وصيانة استقلالها وسيادتها على أراضيها .. مستعرضاً جانب من التحديات التي يواجهها الأمن القومي العربي خلال الآونة الأخيرة ومن أبرزها الفكر المتطرف والحوادث الإرهابية والتي أصبحت تمثل خطراً كبيراً يهدد دول العالم وشعوبها، إذ لم تعد مجرد عمليات فردية بل تقوم بها تنظيمات مسلحة تستخدم التكنولوجيا الحديثة في تنفيذ عملياتها، والتي تحتاج إلى مواجهة شاملة بأساليب مبتكرة وحديثة تتشارك فيها كافة الجهات لمواجهتها .

    

كما أشار سعادة اللواء / أسامة خلف إلى سعي الجماعات الإرهابية المتطرفة لاستغلال الإعلام بكافة صوره التقليدية والعصرية لخدمة أهدافها السياسية والعقائدية والمنهجية الأمر الذي يمثل تحدي أمام أجهزة الإعلام الأمني خلال تواصلها مع مختلف وسائل الإعلام لإظهار حقيقة تلك الجماعات وكشف أهدافها أمام الرأي العام للحيلولة دون أن تصبح وسائل الإعلام أداة في أيدي الجماعات الإرهابية ، مؤكداً أن عدم تفاعل أجهزة الإعلام الأمني مع مختلف وسائل الإعلام من الصحفيين ومعدى البرامج الاذاعية والتلفزيونية وتزويدهم بالمعلومات المتعلقة بحوادث الإرهاب وتأثيراتها يعطى المجال لانتشار الشائعات واعتماد وسائل الإعلام والجمهور على حد سواء على مصادر أخرى للمعلومات المتعلقة بها والتي تؤثر سلباً في تشكيل الرأي العام ويدفع الجمهور إلى البحث عن وسائل إعلام غير رسمية قد تكون (موجهة) لقراءة الحدث .. الأمر الذي يؤكد على أن البعد الإعلامي يُعد أحد أهم الأبعاد المؤثرة في المواجهة الشاملة للإرهاب والحفاظ على الأمن القومي العربي.

واستعرض سعادته جانب من الوظائف الهامة التي يجب أن يضطلع بها الإعلام الأمني للتنسيق مع وسائل الإعلام لصياغة المحتوى الخاص بقضايا الإرهاب والأمن القومي .. مشيراً إلى دور الإعلام الأمني في إدارة الأزمات والحوادث الإرهابية ومراحل إدارة تلك الأزمات.. كما تناول جانب من الجهود الإعلامية للأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب والمكتب العربي للتوعية الأمنية والإعلام في مجال مواجهة الإرهاب ، مستعرضاً جانب من جهود وإنجازات المكتب في هذا الإطار.

وفي الختام أكد سعادة اللواء / أسامة خلف على أهمية الدور الحيوي والهام الذي تضطلع به أجهزة الإعلام الأمني في مواجهة الحوادث الإرهابية مؤكداً على أهمية تقديم كافة أشكال الدعم والمساندة من جانب وسائل الإعلام لأجهزة الشرطة العربية خلال أداء واجبها للتعريف بجهودها في مكافحة الجريمة والإرهاب لما في ذلك من مردودات إيجابية تفعل من أداءها وتساهم في تحقيق أمن الشعوب العربية .. موجهاً الشكر لجميع الحضور ومتمنياً لحضراتهم التوفيق في تناول الموضوعات التي تتناولها الحلقة النقاشية بما يعود بالأمن والأمان على بلداننا العربية.