×
الأثنين، 20 مايو 2024 من نحن اتصل بنا

مؤتمرات 2015

البيان الختامي

بيان صادر عن الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب بمناسبة اختتام أعمال

المؤتمر العربي التاسع والثلاثين لقادة الشرطة والأمن العرب

تونس: 2015/12/10م

أسفر المؤتمر العربي التاسع والثلاثون لقادة الشرطة والأمن العرب الذي انعقد في تونس تحت الرعاية السامية لسيادة الرئيس محمد الباجي قايد السبسي رئيس الجمهورية التونسية، في اختتام أعماله الاربعاء الموافق 2015/10/9م، عن نتائج هامة ستسهم دون شك في تعزيز التعاون الأمني العربي، والتصدي للتحديات التى تواجه المنطقة العربية.

وكان المؤتمر الذي تم افتتاح أعماله من قبل معالي السيد محمد الناجم الغرسلي وزير الداخلية، قد حظي بمشاركة وفود أمنية على مستوى رفيع من مختلف الدول العربية، فضلا عن ممثلين عن جامعة الدول العربية، جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية، الاتحاد الرياضي العربي للشرطة، المنظمة الدولية للشرطة الجنائية “الانتربول” ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة.

ودعا المؤتمر الدول الأعضاء إلى تضمين حقوق الطفل ومرجعياتها القانونية الوطنية والدولية في مناهج التدريس في كليات ومعاهد الشرطة والأمن، بما يعزز الوعي بتلك الحقوق وأهمية ضمانها، كما دعا إلى تعزيز التعاون بين أجهزة الأمن ومؤسسات التنشئة الاجتماعية ومنظمات المجتمع المدني المعنية، لتدعيم حقوق الأطفال في المجال الأمني والإسهام في وقايتهم من المخاطر الإجرامية، ومن التأثيرات السلبية لوسائل الاتصال الحديثة خاصة شبكات التواصل الاجتماعي، مؤكدا على أهمية إلى إيلاء المزيد من الدعم لهياكل الشرطة المجتمعية وحماية الأسرة في وزارات الداخلية، لتعزيز دورها في حماية الأطفال وضمان حقوقهم.

وأوصى المؤتمر باعتبار عام 2016م سنة عربية لمواجهة الإرهاب، وطلب من الأمانة العامة اعداد برنامج شامل بهذا الشأن.

وطلب المؤتمر من الأمانة العامة أيضا دراسة عقد مؤتمر دوري للشرطة النسائية وآخر لادارات الرقابة والتفتيش في وزرات الداخلية العربية.

وقد وافق المؤتمر على توصيات المؤتمرات والاجتماعات التي انعقدت في نطاق الأمانة العامة خلال عام 2015م، ومن أهمها: المؤتمر العربي التاسع لرؤساء مؤسسات التدريب والتأهيل الأمني، المؤتمر العربي الخامس لرؤساء إدارات الرعاية الاجتماعية والصحية في الأجهزة الأمنية، المؤتمر العربي الحادي عشر لرؤساء أجهزة الإعلام الأمني، الاجتماع الرابع للجنة المشتركة بين أجهزة الإعلام الأمني ووسائل الإعلام العربية، المؤتمر العربي الخامس عشر لرؤساء أجهزة المباحث والأدلة الجنائية، المؤتمر العربي الخامس عشر لرؤساء أجهزة الحماية المدنية (الدفاع المدني)، المؤتمر العربي الثامن عشر للمسؤولين عن مكافحة الإرهاب، المؤتمر الأول للمسؤولين عن حقوق الإنسان في وزارات الداخلية العربية، والمؤتمر العربي التاسع والعشرين لرؤساء أجهزة مكافحة المخدرات.

وقد عرضت على هامش المؤتمر نتائج المسابقة التي أجرتها الأمانة العامة في وقت سابق لاختيار أفضل الأفلام في بعض مجالات التوعية الأمنية، كما جرى عرض الأفلام وتوزيع الجوائز على الفائزين، بالاضافة الى تكريم رجال الأمن المتميزين ورؤساء شعب الاتصال السابقين.

وقد أعرب المشاركون في برقيتين وجهوهما الى كل من سيادة الرئيس محمد الباجي قايد السبسي رئيس الجمهورية التونسية، ومعالي السيد محمد الناجم الغرسلي وزير الداخلية، عن خالص الشكر والتقدير لما لقوه من كريم الضيافة وبالغ الحفاوة، مثمنين الإمكانيات الكبيرة التي تم تسخيرها لتيسير أعمال المؤتمر.