×
الثلاثاء، 6 ديسمبر 2022 من نحن اتصل بنا

مؤتمرات 2016

البيان الختامي

بيان صادر عن الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب

بمناسبة اختتام أعمال

المؤتمر الأربعين لقادة الشرطة والأمن العرب

تونس: 2016/12/8م

*******

أسفر المؤتمر الأربعون لقادة الشرطة والأمن العرب الذي انعقد في تونس تحت الرعاية السامية لسيادة الرئيس محمد الباجي قايد السبسي رئيس الجمهورية التونسية، في اختتام أعماله الاربعاء الموافق 7/12/2016م، عن نتائج هامة ستسهم دون شك في تعزيز التعاون الأمني العربي، والتصدي للتحديات التى تواجه المنطقة العربية.

وكان المؤتمر الذي تم افتتاح أعماله من قبل معالي السيد الهادي المجدوب وزير الداخلية في الجمهورية التونسية، قد حظي بمشاركة وفود أمنية على مستوى رفيع من مختلف الدول العربية، فضلا عن ممثلين عن مجلس التعاون لدول الخليج العربية المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر والمنظمة الدولية للشرطة الجنائية (الانتربول) ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين وجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية والاتحاد الرياضي العربي للشرطة.

وقد تم في حفل افتتاح المؤتمر تكريم ثلة من رجال الامن ممن شاركوا في المؤتمر الأول لقادة الشرطة والامن العرب الذي انعقد في مدينة العين بدولة الإمارات العربية المتحدة في ديسمر 1972م.

ودعا المؤتمر الدول الأعضاء إلى إيلاء العناية اللازمة لمواجهة استخدام التنظيمات الإرهابية من قبل بعض الدول الإقليمية للنيل من أمن واستقرار الدول العربية، كما دعا إلى تعزيز التعاون فيما بينها لمواجهة الدعم الخارجي الذي تتلقاه التنظيمات الإرهابية الناشطة في المنطقة العربية، من خلال التدريب والتمويل والتسليح وتوفير الملاذ الآمن للمحكومين والمطلوبين في قضايا إرهابية.

وأكد المؤتمر على أهمية عقد مؤتمر دولي تحت رعاية الأمم المتحدة يخصص للإرهاب، يعالـج كافة النـواحي المتصلة به، لاسيما مسببـاتـه ودوافعـه الحقيـقية، وعلى ضرورة عقد اتفاقية دولية لمكافحة هذه الظاهرة تضع لها تعريفا محددا ومتفقـا عليـه من الجميع ودعوة الدول الأعضاء إلى المشاركة الفعالة في جميع اللقاءات الدولية و الإقليمية الخاصة بمكافحة الإرهاب، واتخاذ موقف عربي موحد في هذا المجال.

وطلب المؤتمر من الأمانة العامة تنظيم مؤتمر للمسؤولين عن الرقابة والتفتيش في وزارات الداخلية العربية خلال عام 2017م.

ووافق المؤتمرون على توصيات المؤتمرات والاجتماعات التي انعقدت في نطاق الأمانة العامة خلال عام 2016م، ومن أهمها: اجتماع فريق العمل المعني بدراسة تشكيل لجنة أمنية عربية عليا، المؤتمر العربي السادس عشر لرؤساء أجهزة المرور، الاجتماع الرابع والعشرين للجنة المتخصصة بالجرائم المستجدة، المؤتمر العربي السابع للمسؤولين عن الأمن السياحي، المؤتمر العربي السابع عشر لرؤساء أجهزة الهجرة والجوازات والجنسية، المؤتمر العربي الثالث عشر لرؤساء أجهزة أمن الحدود والمطارات والموانئ، المؤتمر العربي الرابع لمديري إدارات الأحوال المدنية، المؤتمر العربي الثاني للمسؤولين عن حقوق الإنسان في وزارات الداخلية العربية، المؤتمر العربي الثامن عشر لرؤساء  المؤسسات العقابية والاصلاحية، المؤتمر العربي التاسع عشر للمسؤولين عن مكافحة الإرهاب واجتماعات مجموعات العمل الفرعية الإجرائية الثلاث، والمؤتمر العربي الثلاثين لرؤساء أجهزة مكافحة المخدرات واجتماعات مجموعات العمل الفرعية الإجرائية الثلاث.

وقد عرضت على هامش المؤتمر نتائج المسابقة التي أجرتها الأمانة العامة في وقت سابق لاختيار أفضل الأفلام في بعض مجالات التوعية الأمنية، كما جرى عرض الأفلام وتوزيع الجوائز على الفائزين، بالاضافة الى تكريم رجال الأمن المتميزين ورؤساء شعب الاتصال السابقين.

وقد أعرب المشاركون في برقيات وجهوها الى كل من سيادة الرئيس محمد الباجي قايد السبسي رئيس الجمهورية التونسية، وصاحب المعالي السيد يوسف الشاهد رئيس الحكومة ومعالي السيد الهادي المجدوب وزير الداخلية، عن خالص الشكر والتقدير لما لقوه من كريم الضيافة وبالغ الحفاوة، مثمنين الإمكانيات الكبيرة التي تم تسخيرها لتيسير أعمال المؤتمر.