×
الثلاثاء، 6 ديسمبر 2022 من نحن اتصل بنا

مؤتمرات 2016

كلمة رئيس المؤتمر

العميد الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة

بسم الله الرحمان الرحيم

والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين

سعادة السيد الهادي المجدوب وزير الداخلية التونسي

معالي الامين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب

أصحاب السعادة رؤساء وأعضاء الوفود

السيدات والسادة الحضور الأفاضل

السلام عليكم ورجمة الله وبركاته

يطيب لي في مستهل حديثي أن أتقدم بأسمى آيات الشكر والعرفان إلى الجمهورية التونسية حكومة وشعبا على استضافة المؤتمر العربي الأربعين لقادة الشرطة والامن العرب، وأن اتقدم إليكم بتحية الإعزاز والتقدير وأن أعرب عن سعادتي البالغة بشرف اللقاء بكم والمشاركة في أعمال هذا المؤتمر الذي يأتي في ظروف بالغة الحساسية والخطورة على أمننا العربي من المحيط إلى الخليج.

ويشرفني أن انقل إليكم تحيات سيدي معالي وزير الداخلية رئيس الدورة الحالية لمجلس وزراء الداخلية العرب والتمنيات الطيبة لهذا المؤتمر بالتوفيق والنجاح والوصول إلى قرارات من شانها تعزيز الامن والاستقرار، كما إنني وفي هذا المقام أتقدم إلى الأخوة الأعزاء في دولة الإمارات العربية المتحدة بخالص العزاء في فقيد الامن المغفور له بإذن الله الفريق خميس مطر المزينة قائد عام شرطة دبي الذي كرس حياته في خدمة العمل الامني وكان مثالا يحتذى به في العمل رحمه الله وأسكنه فسيح جناته.

السادة الحضور،،،

كما تعلمون فان الامن بمفهومه الشامل يشكل المظلة الواسعة التي تستمد منها المجتمعات الطمأنينة والاستقرار، وتسود فيها البيئة المناسبة للتطور والارتقاء، من خلال المرئيات وقراءات الاحداث والنظر إلى المتغيرات والمستجدات على الساحة اللإقليمية والعربية، سنجد أن التهديدات والتحديات كبيرة، وأنه لا بديل عن التعاون المشترك والتخطيط والتدريب والتنسيق لمواجهة هذه الاخطار والتهديدات وما اجتماعنا هذا اليوم إلا لهذا الهدف الذي ننشده جميعا.

السادة الحضور ،،،

إن ما يبعث على الاطمئنان ويزيد من اهمية هذا الاجتماع، جدول الاعمال الزاخر بالموضوعات القيمة التي جاءت بناء على توصيات المؤتمر التاسع والثلاثين لقادة الشرطة العرب والامن العرب وعلى رأس هذا الجدول نتائج تطبيق توصيات المؤتمر التاسع والثلاثين وبحث الدعم اللإقليمي للتنظيمات الإرهابية المتطرفة في المنطقة العربية ونتائج توصيات أعمال اللجان مختلفة وغيرها من الموضوعات الهامة والحساسة، متمنيا من أن تحظى هذه المواضيع بما تستحقه من المناقشة والدراسة والتحليل والأفكار المتميزة.

وفي الختام لا يسعني إلا ان أتقدم بالشكر الجزيل والتقدير العميق بأسمكم إلى معالي الدكتور محمد بن علي كومان الأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب ومساعديه على جهودهم المباركة والقيمة والتي بذلوها في الإعداد والتحضير لهذا المؤتمر، والشكر موصول إلى جامعة الأمير نايف العربية للعلوم الأمنية على جهودهم الخيرة في الدراسة والبحث والاستقصاء ومساندة أعمال هذا المؤتمر وتوصياته.

كما أكرر شكري وتقديري لكم على الحضور بالرغم من مشاغلكم وأعمالكم الكثيرة، وأسمحوا لي أن أتوجه بإسمكم بتقديم تحية وفاء وتقدير الى قادة ورجال الامن والشرطة  العرب تقديرا وعرفانا لما قدموه من شهداء في سبيل أمن أوطانهم وبتضحياتهم من أجل مكافحة الجريمة والارهاب والسهر على امن وراحة وطمانينة المواطنينـ أسأل الله العلي القدير أن يوفقكم ويبارك جهودكم لما فيه خير الامة والاوطان، وأن يرفرف الامن والامان على أوطاننا وشعوبنا وأن نعيش بسلام دائمـ انه سميع مجيب.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

العميد الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة

نائب رئيس الأمن العام بمملكة البحرين

رئيس المؤتمر الأربعون لقادة الشرطة والامن العرب