×
الأربعاء، 22 مايو 2024 من نحن اتصل بنا

الدورة السابعة والعشرون لمجلس وزراء الداخلية العرب

الرئيسية دورات المجلس الدورة السابعة والعشرون لمجلس ... الدورة السابعة والعشرون لمجلس وزراء الداخلية العرب

الدورة السابعة والعشرون لمجلس وزراء الداخلية العرب

بناءً على الدعوة الموجهة من معالي الأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب إلى أصحاب السمو والمعالي الوزراء في 28/12/2010م، انعقدت الدورة السابعة والعشرون للمجلس في تونس، خلال الفترة 16-17/3/2010م، تحت رعاية سيادة الرئيس زين العابدين بن علي رئيس الجمهورية التونسية، وبرئاسة معالي السيد نايف سعود القاضي، نائب رئيس الوزراء ووزير الداخلية  في المملكة الأردنية الهاشمية.

وقد شارك في أعمال هذه الدورة أصحاب السمو والمعالي وزراء الداخلية في الدول التالية:

المملكة الأردنية الهاشمية، مملكة البحرين، الجمهورية التونسية، الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، المملكة العربية السعودية، جمهورية السودان، الجمهورية العربية السورية، جمهورية العراق،سلطنة عمان، دولة فلسطين، دولة قطر، دولة الكويت، الجمهورية اللبنانية، الجماهيرية العربية الليبية الشعبية الاشتراكية العظمى، المملكة المغربية، الجمهورية الإسلامية الموريتانية، والجمهورية اليمنية. كما حضر وفدان يمثلان دولة الإمارات العربية المتحـدة، وجمهورية مصر العربية. كذلك حضر الـدورة معالي الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية، رئيس مركز الجامعة بتونس، معالي المدير العام لاتحاد إذاعات الدول العربية، معالي رئيس جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية، سعادة الأمين العام المساعد للشؤون الأمنية لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، سعادة وكيل الأمين العام للأمم المتحدة لشؤون السلامة والأمن، وممثلون عن اتحاد المغرب العربي، والأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب.

وجرى حفل افتتاح الدورة عند الساعة الثانية عشرة والنصف من ظهر يوم الثلاثاء 30/3/1431هـ، الموافق 16/3/2010م.وحضر حفل الافتتاح أصحاب السمو والمعالي الوزراء المشاركون والوفود المرافقة، والضيوف سفراء الدول العربية، وبعض المسؤولين في وزارتي الداخلية والتنمية المحلية والشؤون الخارجية بتونس.

وقد بدئ الحفل بتلاوة آي من الذكر الحكيم، بعدها تفضل ممثل سيادة رئيس الجمهورية التونسية زين العابدين بن علي، معالي السيد رفيق بلحاج قاسم وزير الداخلية والتنمية المحلية، بإلقاء الكلمة التوجيهية السامية لسيادة الرئيس، وأعقب ذلك كلمة صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية في المملكة العربية السعودية والرئيس الفخري لمجلس وزراء الداخلية العرب، ثم ألقى معالي الدكتور محمد بن علي كومان الأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب كلمته. وتحدث بعده معالي السيد نورالدين يزيد زرهوني، وزير الدولة وزير الداخلية والجماعات المحلية في الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية الذي أعرب عن تقديره للمشاعر النبيلة التي أبديت حيال الجزائر نتيجة الحادث المؤلم الذي  أودى بحياة الفقيد العقيد علي تونسي المدير العام للأمن الوطني في الجزائر، وقد طلب في كلمته الوقوف دقيقة صمت حداداً على الفقيد، وعلى الأثر بدأ المجلس جلسته الأولى برئاسة معالي السيد زياد بارود وزير الداخلية والبلديات في الجمهورية اللبنانية، الدولة التي كانت لها رئاسة الدورة السادسة والعشرين للمجلس، وقد ألقى كلمة دعا في ختامها معالي السيد نايف سعود القاضي، نائب رئيس الوزراء ووزير الداخلية  في المملكة الأردنية الهاشمية لتولي رئاسة الدورة. وبعد أن تولى معاليه الرئاسة ألقى كلمته، وبعد ذلك تحدث بالتعاقب كل من:  سعادة السيد قريقوري ستار، وكيل الأمين العام للأمم المتحدة لشؤون الأمن والسلامة، معالي السيد الشاذلي النفاتي، الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية، رئيس مركز الجامعة بتونس، الذي ألقى الكلمة الموجهة من معالي السيد عمرو موسى الأمين العام لجامعة الدول العربية، معالي الفريق الركن الشيخ راشد بن عبد الله آل خليفة، وزير الداخلية في مملكة البحرين، معالي اللواء الركن عبدالفتاح يونس العبيدي، أمين اللجنة الشعبية العامة للأمن العام في الجماهيرية العربية الليبية الشعبية الاشتراكية العظمى، معالي الشيخ الفريق الركن جابر خالد الصباح، وزير الداخلية في دولة الكويت، معالي اللواء سعيد محمد سمور، وزير الداخلية في الجمهورية العربية السورية، معالي السيد جواد كاظم البولاني، وزير الداخلية في جمهورية العراق، معالي اللواء الركن مطهر رشاد المصري، وزير الداخلية في الجمهورية اليمنية، معالي الدكتور سعيد أبو علي، وزير الداخلية والأمن الوطني في دولة فلسطين، ومعالي السيد الطيب الشرقاوي، وزير  الداخلية في المملكة المغربية، كما تم توزيع كلمة لمعالي السيد نورالدين يزيد زرهوني، وزير الدولة وزير الداخلية والجماعات المحلية في الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية. وبعد ذلك تم إقرار برنامج العمل وجدول أعمال الدورة.

ثـم بدأت مناقشـة وإقرار البنـود الـواردة على الـجدول المذكور، وذلك في ضـوء ما عرضه الأمين العام من مشروعات القرارات التي أعدتها اللجنة التحضيرية، والمشكلة مـــن ممثلـــي أصحاب السمو والمعالي وزراء الداخلية بالدول الأعضاء، خلال يومي 13 و 14/3/2010م .

وفي الساعة الرابعة عشرة من بعد ظهر يوم الأربعاء 17/3/2010م، عقد المجلس جلسته الأخيرة، حيث أصدر القرارات اللازمة بشأن موضوعات جدول الأعمال، ثم ألقى عدد من أصحاب المعالي الوزراء كلمات ختامية. وبعد ذلك قرر المشاركون في دورة المجلس رفع برقية إلى سيادة رئيس الجمهورية التونسية زين العابدين بن علي، يعربون فيها عن أسمى آيات الشكر والامتنان والعرفان لما حظوا به من حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة وطيب الوفادة، معربين عن مشاعر الفخر والاعتزاز بما حققته تونس العزيزة من انجازات رائدة، وبالدور الريادي الذي يقوم به سيادته لتفعيل أسس العمل العربي المشترك في إطار تعزيز قيم التضامن والتآزر والتعاون بين الدول العربية.

not found