×
الخميس، 30 مايو 2024 من نحن اتصل بنا

الدورة الثانية والثلاثون لمجلس وزراء الداخلية العرب بالجزائر

الرئيسية دورات المجلس الدورة الثانية والثلاثون لمجلس... كلمة وزير الداخلية والبلديات في الجمهورية اللبنانية

كلمة وزير الداخلية والبلديات في الجمهورية اللبنانية

كلمة معالي الاستاذ نهاد المشنوق
وزير الداخلية والبلديات في الجمهورية اللبنانية
في الدورة الثانية والثلاثين لمجلس وزراء الداخلية العرب
 تحدث معالي السيد نهاد المشنوق، وزير الداخلية والبلديات في الجمهورية اللبنانية في كلمته التي القاها في الدورة الثانية والثلاثين لمجلس وزراء الداخلية العرب عن ثلاثة تحديات تواجهها الدول العربية اليوم.
 
وقال ان التحدي الأول هو “تحدي الارهاب الذي يدّعي لبوس الدين في مخاطبته وفي أفعاله وفي نظرياته، وهو أبعد ما يكون عن الدين وعن الاسلام وعن أي دين كان، فهو لا يعرف غير الجريمة والقتل والتخويف”.
 
وبين ان التحدي الثاني يتمثل في التدخل الاقليمي المستمر الذي لم يحقق إلا المزيد من الإضطرابات والانقسامات المذهبية، معتقدا ان المفاوضات الدولية ستخفف من الاستعراضات العسكرية في مختلف العواصم العربية ولكن في الأشهر الاخيرة ثبت العكس وثبت ان هذه المفاوضات لا يظهر منها إلا المزيد من الاستعراض والاستفزاز والمزيد من الإنقسام في كل عاصمة عربية ورد ذكرها في سجل الاحداث الدائمة في الاشهر الاخيرة وازدادت الصور وازدادت الاعلانات عن القدرة اللامتناهية لهذا التدخل.
 
واضاف ” لكن في الحقيقة انه في كل مناطق الاضطراب الكبيرة منها او الصغيرة يتضح ان المقاومة المحلية سواء سلاحا او سلماً لا تزال مستمرة وقادرة وصامدة لأن من يستطيع تحقيق الاضطراب وتحقيق الانقسام واضح الآن انه لا يستطيع تحقيق استتباب الامر له وتحقيق الاستقرار لاي بلد من البلاد التي تدخل فيها”.
 
ورأى ان التحدي الثالث يتمثل في التحدي الاستيطاني الاسرائيلي.
 
وقال ” منذ سنة وحتى الآن شهدنا مزيداً من الاضطرابات ومزيداً من الانقسامات ولكننا لم نشهد مزيداً من التنسيق وهو أقصى ما نستطيع أن نطلبه من بعضنا البعض، لأنه الوحيد الذي يحقق للدول العربية ما نريده من أمن واستقرار، كما انه ليس هناك من جواب على هذا التمدد الارهابي الذي يدعي الدين لبوساً وليس له حدود إلا بالعودة والاصرار والتأكيد على العروبة، غير ذلك هو حديث لن يوصل الى نتيجة كلما تقوقع أحدنا في بلده كلما ازدادت مشاكله وكلما ظهر أكثر وأكثر أنه في مواجهة التحدي وحده دون معين ولو بالقليل لدولة صغيرة مثل لبنان لولا الدعم السعودي المستمر”.
 
واختتم معالي السيد نهاد المشنوق كلمته بالقول “أعود لأذكّر أن كلامي، هو حاجة لبنانية لبلد صغير يريد أن يحتمي بالتفاهم العربي لكي ينقذ نفسه من الحرائق المحيطة به، وهو تعوّد طوال تاريخه على مسؤولية العرب وعلى قدرة العرب وعلى التفاهم المصري السعودي الذي حقق لعشرات السنوات الاستقرار في لبنان قبل اشتعال الحريق في سوريا”.