×
الأثنين، 20 سبتمبر 2021 من نحن اتصل بنا

الدورة الثالثة والثلاثون لمجلس وزراء الداخلية العرب بتونس

الرئيسية دورات المجلس الدورة الثالثة والثلاثون لمجلس... كلمة وزير الداخلية في جمهورية السودان

كلمة وزير الداخلية في جمهورية السودان

معالي الفريق أول ركن عصمت عبد الرحمن زين العابدين
   أوضح معالي الفريق أول ركن عصمت عبد الرحمن زين العابدين وزير الداخلية في جمهورية السودان في كلمته التي القاها في حفل افتتاح الدورة الثالثة والثلاثين لمجلس وزراء الداخلية العرب، أن السودان ظل يشهد استقرارًا ملحوظاً في الموقف الأمني والجنائي رغم التحديات التي تواجه البلاد، وقد تم تعزيز  هذا الاستقرار بتكثيف الجهد والدعوة لحوار جامع لأبناء الوطن للتوافق على وضع سياسي يعزز التداول السلمي والديمقراطي للسلطة، مبينا أن هذه المساعي قد كُللت بتدافع الكثير من مكونات المجتمع السياسية والشعبية للحوار  ومازالت الجهود مستمرة لإلحاق المزيد من هذه المكونات.
 
   وقال “أن هذه الدورة قد جاءت وأمتنا العربية مازالت تجابه الكثير من التحديات التي تعيق مسيرتها نحو النهضة الشاملة بمقدراتها وإمكاناتها ومواردها الكبيرة، ولعل أبرز هذه التحديات معركتنا الشاملة في مواجهة الإرهاب والأنشطة الفكرية الهدامة والجماعات المتطرفة مثل تنظيم داعش، وبحمد الله تبذل الدول العربية مساعي مشتركة تقودها المملكة العربية السعودية الشقيقة للتصدي لهذا الخطر الداهم”.
 
   وأكد معالي وزير الداخلية على وقوف السودان حكومةً وشعباً مع أشقائه في الدول العربية والإسلامية من خلال التحالف الإسلامي العسكري في حربها ضد الإرهاب والتطرف، مشيرا الى أن الجميع في خندق واحد وسوف لن يألوا جهداً في التعاون والتنسيق وتسخير كافة الإمكانات والمعلومات في هذا الجانب.
 
   وأضاف “أن هذه الدورة قد جاءت أيضا ونحن نشهد الكثير من المتغيرات عالميا وعلى مستوى محيطنا الإقليمي سياسيا واقتصاديا وأمنيا، مما يتطلب تضافر الجهود مجتمعة للحفاظ على وحدة وأمن أمتنا العربية”.
 
   وبين عصمت زين العابدين أن هذه المؤسسة العريقة التي ظلت جامعةً وموحدةً لآمال وتطلعات الأمة في وطن عربي آمن ومطمئن، لقادرة بإذن الله على تقديم النموذج والمنهج في التعاطي مع القضايا الأمنية وقد ظهر ذلك جلياً من خلال الأطر المؤسسية والتنسيقية التي أنشأت آليات فاعلة تعمل بديناميكية عالمية في المجالات التخصصية المختلفة لربط العمل الشرطي في الوطن العربي بكافة مجالاته في منظومة موحدة ومتناغمة لدعم العملية الامنية والجنائية، مؤكدا اعتزازه وافتخاره بهذه التجربة الثرية في وطننا العربي.