×
الثلاثاء، 26 مايو 2020 من نحن اتصل بنا

شريط الأخبار

الرئيسية الاخبار شريط الأخبار الجزائر - أمن_ولاية_الجزائر: عرض حصيلة نشاطات المصالح العملي...

الجزائر - أمن_ولاية_الجزائر: عرض حصيلة نشاطات المصالح العملياتية خلال شهر أفريل 2020 ...

في إطار مكافحة الجريمة الحضرية، عالجت مصالح الشرطة القضائية خلال شهر أفريل من السنة الجارية، (2109) قضية أفضت إلى توقيف (2554) مشتبه فيه، تم تقديمهم أمام الجهات القضائية المختصة، من بينهم (1184) في قضايا تتعلق بحيازة واستهلاك المخدرات والأقراص المهلوسة، (08) شخص متورط في حمل الأسلحة البيضاء المحظورة و (1362) شخص متورط في مختلف القضايا.  من بين القضايا المعالجة (365) قضية متعلقة بالمساس بالأشخاص، (172) قضية متعلقة بالمساس بالممتلكات أما بالنسبة للجنح والجنايات ضد الأسرة والآداب العامة، فقد عالجت مصالح أمن ولاية الجزائر (06) قضية، بينما تم معالجة (500) قضية متعلقة بالجنايات والجنح ضد الشيء العمومي بالإضافة إلى (42) قضية متعلقة بالجرائم الاقتصادية والمالية و(24) جريمة معلوماتية.  أما بالنسبة لقضايا حمل الأسلحة البيضاء المحظورة، فإن ذات المصالح عالجت (05) قضايا تورط فيها (08) أشخاص، تم تقديمهم أمام الجهات القضائية، أودع منهم (03) الحبس المؤقت، و في إطار مكافحة المخدرات تمت معالجة (1000) قضية تورط فيها (1184) شخص، مع حجز (03.149) كلغ من القنب الهندي، بالإضافة إلى (15129) قرص مهلوس، (13.83) غرام من الكوكايين، و (148.42) غرام من الهيروين و (08) قارورات محلول مهلوس.  بخصوص نشاطات الشرطة العامة والتنظيم خلال نفس الشهر لسنة 2020، فإن قوات الشرطة قامت بـ (304) عملية مراقبة للنشاطات التجارية المنظمة، أين تم تنفيذ (124) قرارات غلق صادرة عن السلطات المختصة.  أما في مجال الوقاية المرورية، فقد سجلت مصالح الأمن العمومي خلال هذه الفترة، (5591) مخالفة مرورية أين تم على إثرها سحب (1972) رخصة، كما تم تسجيل (21) حادث مرور جسماني، أصيب على إثرها (18) شخص بجروح، مع تسجيل (04) حالات وفاة، حيث أغلب هذه الحوادث ناتجة عن عدم احترام قانون المرور بالدرجة الأولى، في حين قامت مصالح الأمن العمومي لأمن ولاية الجزائر بـ (403) عملية حفظ النظام.  كما سجلت مصالح أمن ولاية الجزائر خلال نفس الفترة، (42269) مكالمة عبر الخط الأخضر 1548 وكذا خط النجدة 17، بالإضافة إلى (1300) مكالمة خاصة بالرقم 104. لتبقى هذه الأرقام تحت تصرف المواطنين للتبليغ عن كل ما من شانه المساس بأمنهم وسلامتهم.