×
الثلاثاء، 23 يوليو 2024 من نحن اتصل بنا

شريط الأخبار

الرئيسية الاخبار شريط الأخبار الإمارات - 1444/11/08هــ الموافق 2023/05/28م ــ خلوة استشراف...

الإمارات - 1444/11/08هــ الموافق 2023/05/28م ــ خلوة استشرافية تناقش التحديات والفرص المستقبلية في شرطة دبي..

وزارة الداخلية 

نظم مركز استشراف المستقبل ودعم اتخاذ القرار في شرطة دبي، خلوة استشرافية لأعضاء مجالس المبادرات الحكومية، بهدف التعريف بمعايير ومؤشرات ومفاهيم الجاهزية المستقبلية، وتطبيقاتها الشرطية في الكشف عن الجريمة والحيلولة دون وقوعها، ومناقشة التحديات والفرص المستقبلية في شرطة دبي، والخروج بأفكار إبداعية في مختلف المجالات، عبر استشراف المستقبل في العمل الشرطي.
وعُقدت الخلوة على مدار يومين في مبنى أمانة المجالس الحكومية في القيادة العامة، بحضور العقيد الدكتور حمدان الغسيه مدير مركز استشراف المستقبل، ورؤساء المجالس ونوابهم، وعدد من الموظفين من أصحاب التخصص من مختلف الإدارات العامة ومراكز الشرطة.
وأكد العقيد الدكتور حمدان الغسيه، حرص المركز على تنظيم لقاءات دورية مع مختلف الإدارات العامة ومراكز الشرطة ومجالس المبادرات الحكومية، بهدف الخروج بأفكار جديدة ومبتكرة والاستفادة من كافة الممكنات لديها لدعم وتطوير منظومة العمل الشرطي، بما يتناسب مع التوجهات الحكومية وتطلعات دولة الإمارات العربية المتحدة.
وبين أهمية مثل هذه اللقاءات العلمية في مجال استشراف المستقبل، لما تتضمنه من كوكبة من الخبراء من ذوي الأفكار والرؤى المستقبلية، وفرصة مناقشة مواضيع في الجانب العلمي، ومجالات التحديات الخاصة بمجال الاستشراف المستقبلي، وتحديد الأبعاد المتوقعة للاستشراف المستقبلي الدولي، إضافة إلى ترسيخ الوعي الاستشرافي لدى جميع موظفي القوة بمختلف تخصصاتهم، ليصبحوا قادرين على فهم واستيعاب المتغيرات والتحديات المستقبلية التي قد تؤثر على أداء مهامهم واستدامة النتائج.
ولفت العقيد الدكتور الغسيه إلى أن الخلوة تعد مساحة مهمة لسماع الآراء والأفكار والاقتراحات ووجهات النظر، وتبادل النقاشات البناءة والتي من شأنها أن تدفع بمنظومة استشراف المستقبل في شرطة دبي، داعياً الأعضاء إلى بذل الجهود اللازمة وتعزيز التواصل فيما بينهم، وخلق تكامل مع مختلف المجالس والقطاعات في شرطة دبي.
وأضاف أن المركز يسعى إلى إعداد رؤى مستقبلية لكافة المجالس، لتصبح خارطة طريق يمكن الاستناد عليها في معرفة أهم التحديات والمعوقات والفرص المستقبلية التي ستعمل هذه المجالس على إيجاد مشاريع يمكن أن تسهم في خلق حلول لها ومعالجتها للحيلولة من تأثيرها المستقبلي على قطاعات القيادة العامة لشرطة دبي.
وفي بداية الخلوة، استعرضت منال راشد القاسمي مديرة إدارة التخطيط المستقبلي، الرؤية المستقبلية لقطاع شؤون إسعاد المجتمع 2031، والتوجيهات المستقبلية العالمية، والتوجهات المستقبلية لدولة الإمارات، والأولويات المستقبلية، والتحديات المستقبلية، والفرص المستقبلية الامنية، وأنواع المخاطر، والمشاريع المستقبلية لشرطة دبي 2031، إضافة إلى ميثاق ومحددات المشاريع المستقبلية.
وناقشت الخلوة العديد من المواضيع المتعلقة باستشراف المستقبل التي من شأنها الارتقاء بالخدمات التي تقدمها شرطة دبي للمجتمع، وكيفية بناء المشاريع والأفكار الإبداعية وموائمتها بتوجيهات القيادة، وكيفية استثمار الخبرات والكفاءات في شرطة دبي في خدمة منظومة استشراف المستقبل، ودور المجالس في دعم كافة القطاعات.