×
الخميس، 30 مايو 2024 من نحن اتصل بنا

أخبار الأمانة العامة

الرئيسية الاخبار أخبار الأمانة العامة كلمة الأمين العام في حفل افتتاح مؤتمر المسؤولين عن الرقابة و...

كلمة الأمين العام في حفل افتتاح مؤتمر المسؤولين عن الرقابة والتفتيش في وزارات الداخلية العربية

سعادة السيدة ضحى عكاري           رئيسة المؤتمر،
أصحاب السعادة رؤساء وأعضاء الوفود المشاركة،
أيها السادة الكـــرام،
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
 
يشرفني وأنا أرحب بكم في مقر مجلس وزراء الداخلية العرب أن أرفع الى تونس العزيزة رئيسا وحكومة وشعباً خالص الشكر والعرفان على ما تحيط به المجلس وأمانته العامة من كريم الرعاية وموفور العناية.
 
ويشرفني أن أرفع إلى أصحاب السمو والمعالي وزراء الداخلية العرب كل التقدير والامتنان على الرعاية الكريمة التي يولونها لأمانتهم العامة، وعلى حرصهم المعهود على توفير كل شروط النجاح للعمل الأمني العربي المشترك.
 
سعادة الرئيـــــسة،
أصحاب السعادة،
 
تجتمعون اليوم في أول مؤتمر للمسؤولين عن الرقابة الداخلية والتفتيش في الأجهزة الأمنية العربية، تأكيدا على حرص مجلس وزراء الداخلية العرب على إيلاء الحوكمة الرشيدة الاهتمام اللازم في تسيير المرفق الأمني. فأجهزة الأمن تحتاج ككل الأجهزة في الدولة، بل ربما أكثر من باقي الأجهزة، إلى ترشيد الموارد البشرية والمالية وانتهاج السبل الحديثة في التسيير الإداري والمالي بما يحقق النجاعة المطلوبة في بسط الأمن وتهيئة أجواء السكينة والطمأنينة التي هي شرط ضروري لكل نماء واستقرار.
 
وقد تجلى اهتمام المجلس بحوكمة العمل الأمني من قبلُ في العناية الكبيرة التي خص بها تطبيق معايير الجودة الشاملة على أداء أجهزة الشرطة والأمن حيث كان هذا الموضوع محل اهتمام المؤتمرات السنوية لقادة الشرطة والأمن العرب في عدة مناسبات، مما أسفر عن إنشاء إدارات للجودة الشاملة في أغلب الدول العربية ووضع معايير نموذجية تستهدي بها الدول الأعضاء.
 
واليوم تجتمعون لمواصلة هذا الجهد لتحسين الأداء الأمني من خلال مناقشة مواضيع دقيقة هامة من بينها الدور الرقابي وأثره في عملية الضبط والربط والرقابة الإدارية وإسهاماتها في تطوير الأداء الأمني والأساليب الحديثة للرقابة على أعمال الأجهزة الأمنية.
 
وسيكون لتبادل الخبرات والتجارب نصيب من مناقشاتكم اليوم، من خلال استعراض هياكل ومهام وتبعية أجهزة الرقابة والتفتيش في وزارات الداخلية العربية، مما سيسمح بالاستفادة من الممارسات الفضلى لدى كل الدول.
 
إن أهمية أجهزتكم الموقرة لا تقتصر على تحسين الأداء الشرطي، وإنما تتجاوز ذلك إلى تعزيز التزام رجل الأمن بالقواعد القانونية المرعية واحترام الترتيبات المتبعة، مما يسهم في تدعيم احترام حقوق الإنسان، بالحيلولة دون وقوع أي تجاوزات في سياق ممارسة العمل الأمني.
 
وختاماً يسعدني أن أجدد الترحيب بكم، راجيا لأعمالكم أن تكلل بالنجاح.
 
وفقكم الله وسدد على طريق الخير والحق خطاكم.
 
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاتــــه