×
الخميس، 30 مايو 2024 من نحن اتصل بنا

أخبار الأمانة العامة

الرئيسية الاخبار أخبار الأمانة العامة كلمة السيدة ضحى العكاري رئيسة مؤتمر المسؤولين عن الرقابة وال...

كلمة السيدة ضحى العكاري رئيسة مؤتمر المسؤولين عن الرقابة والتفتيش في وزارات الداخلية العربية

بسم الله الرحمان الرحيم
 
معالي الدّكتور محمّد بن علي كومان الأمين العام لمجلس وزارء الدّاخلية العرب،
 
أصحاب السّعادة رؤساء وأعضاء الوفود المشاركة،
 
حضرة السّيدات والسّادة الأفاضل،
 
السّلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 
يشرّفني أن أرحّب بكم في المؤتمر الأوّل للمسؤولين عن الرّقابة والتفتيش في وزارات الدّاخلية العربية.
 
وإنّه لمن دواعي سروري أن أتقدم بالشكر الجزيل إلى الأمانة العامّة وعلى رأسها معالي الدكتور محمد بن علي كومان ومساعديه على حسن الإعداد لعقد هذا المؤتمر الهام الذي جاء تنفيذا للقرار عدد 768 الصّادر عن مجلس وزراء الداخلية العرب في دورته الرّابعة والثلاثين 34 بتاريخ 05 أفريل 2017 وللتّوصية "رابعا" من توصيات المؤتمر الأربعين لقادة الشرطة والأمن العرب.
 
وما هذا المؤتمر إلى دلالة راسخة على الوعي بأهميّة دور الرّقابة والتفتيش في تدعيم منظومة العمل الأمني والإرتقاء بآداء منتسبيه،
 
حيث أنّ مهمّة الرقابة والتفتيش لا تقتصر في مفهومها على رفع الأخطاء والإخلالات بل أن تُتوّج أعمالها بتقديم الاقتراحات والإصلاحات الضرورية لتقويم وتقييم الأداء وترشيد التصرّف الإداري والمالي والسّلوكي،
 
ونظرا لأهميّة الموضوع فإنّنا نتمنى أن يكون هذا الفضاء الرّحب مساحة للتّطرّق إلى مختلف الجوانب الأساسية في الوظيفة الرّقابية في وطننا العربي من خلال الدّرس والنقاش لمختلف المحاور المعروضة في جدول الأعمال والمتمثّلة في ما يلي:
 
أوّلا: هياكل ومهام وتبعية أجهزة الرّقابة والتفتيش في وزارات الدّاخلية العربية.
 
ثانيا: الدّور الرّقابي وأثره في عملية الضّبط والرّبط العسكري للإرتقاء بمنظومة العمل الأمني العربي.
 
ثالثا: الرّقابة الإداريّة بالأجهزة الأمنية وإسهاماتها في تطوير الأداء الأمني.
 
رابعا: الأساليب الحديثة للرّقابة على أعمال الأجهزة الأمنيّة العربيّة. 
 
وفي هذا السّياق،
 
اسمحوا لي أيّها السّيّدات والسّادة أن أشير إلى مجهودات وزارة الدّاخلية التّونسية التي تحرص على إيلاء هذا المجال العناية الهامّة، حيث أنّها شرعت مراجعة منظومتها الرّقابيّة الدّاخليّة من خلال تطوير هيكليتها،
 
والعمل على وضع ملامح سياسة وزارية جديدة في مجال الرّقابة والتفقّد والتدقيق لتؤسّس لرقابة فاعلة قوامها الإستقلاليّة والحياد والنّزاهة مع الأخذ بعين الإعتبار لخصوصيّة العمل الأمني من ناحية وإحترام المعايير الدّولية المعتمدة في الغرض من ناحية أخرى.
 
ولئن إختلفت التّسميات فإنّ المهمّة واحدة والتّحديات مشتركة والأهداف من القيام بمهمّة الرّقابة والتفتيش موحدّة إذ أنّ الغاية الأساسيّة من كلّ هذه الأعمال هي الإرتقاء بمنظومة العمل الأمني في كافّة المؤسسات الأمنية في الوطن العربي إلى أفضل المستويات، حيث أنّه من أبرز خصوصيات العمل الأمني تحقيق المعادلة بين إنفاذ القانون واحترام حقوق الإنسان.
 
وختاما فإنّني أجدّد التّرحيب بكم راجية من الله تعالى أن تكلّل أعمالنا بالنّجاح وأن نتوصّل في ختام أشغال مؤتمرنا الأوّل بتوصيات ومرئيات تكفل مزيد تعزيز العمل الرّقابي في المجال الأمني من خلال تبادل الخبرات والتّجارب بين وزارات الدّاخليّة العربيّة.
 
والله ولي التوفيق.