×
الجمعة، 3 ديسمبر 2021 من نحن اتصل بنا

رسائل الأمين العام

الرئيسية رسائل الامين العام رسائل الامين العام رسالة معالي الأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب بمناسبة...

رسالة معالي الأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب بمناسبة اليوم العالمي للحد من الكوارث ويوم البيئة العربي ..

رسالة معالي الأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب 

بمناسبة اليوم العالمي للحد من الكوارث ويوم البيئة العربي

   كما جرت العادة، تحتفل الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب باليوم العالمي للحد من الكوارث الذي يصادف الثالث عشر من شهر تشرين الأول/ أكتوبر من كل عام، والذي يشكل مناسبة للتنويه بمدى أهمية اتخاذ التدابير والإجراءات الفعالة للوقاية من الكوارث الطبيعية والحوادث الجسيمة ومواجهتها وللحد من مخلفاتها، كما يمثل فرصة لتفعيل الاستراتيجيات والبرامج والخطط الهادفة إلى بناء وتطوير مجتمعات مؤهلة وقادرة على مواجهتها والتقليل من تأثيراتها.  

   ومنذالعام 2016م، أطلق مكتب الأمم المتحدة للحد من الكوارث (UNISDR)  حملة "سنداي سبعة" الجديدة لاستراتيجيةالأمم المتحدة الدولية للحد من الكوارث، لتعزيز الوعي العالمي بأهمية الإجراءات والسياسات والممارسات الفعالة المتعلقة بخفض التعرض للمخاطر والحد من الوفيات في العالم.

   وتركز الحملة بالأساس على خلقالوعي لدى الحكومات والإدارات المحلية والمجموعات المجتمعية ومؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص والمؤسسات الدولية ومنظمات الأمم المتحدة، لدعم أفضل الممارسات على المستويات الوطنية والإقليمية والدولية وعبرجميع القطاعات والمجالات، في سبيل الحد من الخسائر في الأرواح البشرية والأضرار البيئية التـي تهدد بشكل جوهري عملية التنمية المستدامة.

   وبالموازاة مع ذلك، يأتي الاحتفال بيوم البيئة العربي الذي يوافق الرابع عشر من شهر تشرين الأول/ أكتوبر من كل عام، لتسليط الضوء على أهمية البيئة، وليكون هذا اليوم منصة عربية لاتخاذ إجراءات جدية بشأن القضايا البيئية العاجلة ، للسيطرة  على التلوث ومنع التدهور البيئي، بما يتوافق مع تلبية متطلبات التنمية الاقتصادية والاجتماعية في إطار تحقيق التوازن الكفيل بالحفاظ على المنظومة البيئية.

   ويشكل هذا الاحتفال أيضا، مناسبة لزيادةاليقظة والوعي من أجل  تبني سلوك حضاري مسؤول من قبل المجتمعاتوالشركات والأفراد في الحفاظ على البيئة وحمايتها وتعزيزها، واتخاذ الإجراءات والتدابير الكفيلة بتفادي وقوع الحوادث المدمرة لمجالنا البيئي إن أمكن، والتخفيف من آثارها إلى أدنى حد في حالة حدوثها، وذلك بوضعالأجهزة المختصةالبرامجَ والخطط الشاملة ، التي تقوم على ثلاثة أسس رئيسية، وهي: الاستعداد والمعالجة وإزالة الآثار، وتنفيذها بصورة فعالة.

   وتشكل هاتان المناسبتان، فرصة للتذكير بالجهود التـي يبذلها مجلس وزراء الداخلية العرب في هذا الإطار، من خلال إنجازاته في مجال مواجهة الكوارث والحد من تأثيراتها وكذا تنمية البيئة والمحافظة عليها.

   ومن هذا المنطلق، أقر المجلس الموقر العديد من الاستراتيجيات والخطط والأدلة لمواجهة والحد من آثار الكوارث، منها الاستراتيجية العربية للحماية المدنية (الدفاع المدني) التـي تـم إقرارها عام 1997م وجرى تحديثها عام 2016م، والخطة العربية للحماية المدنية  والخطة النموذجية لمواجهة الكوارث والخطة الإعلامية للتوعية من مخاطر الكوارث.

   وفي المجال البيئي، سبق وأن أقر المجلس الموقر القانون العربي النموذجي لحماية وتنمية البيئة (2002م )، كما اعتمد خطة نموذجية عربية للتوعية الإعلامية من مخاطر الجرائم الماسة بسلامة البيئة وكيفية المحافظة عليها من التلوث، كما أضحى موضوع "المستجدات في أخطار تلوث البيئة وسبل مكافحتها" بندا قارا على جداول أعمال المؤتمرات العربية للحماية المدنية - الدفاع المدني تنفيذا للتوصية (أولا/ هـ) من توصيات المؤتمر العربي التاسع لرؤساء أجهزة الحماية المدنية (الدفاع المدني) عام 2003م.

   ومن جهة أخرى، ما فتئت الأمانة العامة للمجلس تدعوالمؤسسات والجهات المعنية وتحثها على تعزيز علاقات التعاون والتنسيق فيما بينها، بما يكفل تبادل الخبرات في كافة الجوانب المتعلقة بمواجهة الكوارث وحماية البيئة وإدارتها، والعمل على تطوير مفاهيم ومبادئ ثقافة الوقاية والحماية الذاتية للمواطن، كما تقوم بإعداد وتعميم العديد من الدراسات والاستراتيجيات والكتيبات والمطويات الإرشادية، واعتماد العديد من التوصيات والقرارات ذات العلاقة، إضافة إلى تنظيم ندوات وورشات تدريبية ولقاءات في هذا المجال، كان آخرها الاجتماع المشترك بين أجهزة الحماية المدنية (الدفاع المدني) والجهات المعنية بالبيئة في الدول العربية لتعزيز التعاون بين الجانبين في مواجهة أخطار  التلوث ومجابهة الكوارث،والذي انعقد بتونس بتاريخ 30/9/2021م.

   ولا يفوتالأمانة العامة للمجلس أن تدعو الدول الأعضاء إلى الاحتفال بهاتين المناسبتين وتنظيم تظاهرات وفعاليات على المستويين الوطنـي والعربي بهدفالتوعية بأهمية الاستعداد ومجابهة الكوارث على اختلافها والحفاظ على البيئة وتنميتها.