×
الثلاثاء، 24 نوفمبر 2020 من نحن اتصل بنا

Slider

الرئيسية Slider Slider الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب تشارك في الأسبوع ...

الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب تشارك في الأسبوع الإفتراضي لمكافحة الإرهاب...

2020-7-6 تشارك الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب ممثلة بسعادة الشيخ خالد بن هلال المعمري الأمين العام المساعد للمجلس في الأسبوع الإفتراضي لمكافحة الإرهاب لسنة 2020م، الذي ينظمه مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب خلال الفترة من 06-10يوليو الجاري تحت عنوان: التحديات الاستراتيجية والعملية لمكافحة الإرهاب في بيئة وبائية عالمية، كما يشارك في هذه الفعالية سعادة الدكتور نايف المطلق مدير المكتب العربي لمكافحة التطرف والإرهاب، ويتضمن الأسبوع سلسلة حلقات دراسية شبكية ومناقشات تفاعلية ذات صلة بتداعيات تأثير فيروس كورونا على المستوى الدولي. 

 

 

 

 

ومن أبرز محاور النقاشات: عالم ما بعد فيروس كورونا، خصائص التعاون متعدد الأطراف ونقاطه المحورية وفوائده، الرد على التهديد المتزايد للإرهاب البيولوجي والسيبراني، وكذلك آفة الإرهاب العالمية: تقييم التهديدات والاتجاهات شديدة الخطورة، بما في ذلك ظهور التطرف اليميني العنيف وخطاب الكراهية في بيئة وبائية، إلى جانب استعراض برامج الأمم المتحدة بشأن المقاتلين الارهابيين الأجانب العائدين وأمن السفر والمحاكمات وإعادة التأهيل وإعادة الإدماج ومنصة الأمم المتحدة لتنسيق مكافحة الإرهاب.

كما تتناول إحدى الحلقات الدراسية الشبكية موضوع حماية حقوق الإنسان بوصفها حجر زاوية في بناء القدرة على الصمود في وجه الإرهاب، بما في ذلك عند مكافحة تمويل الإرهاب، ومناقشة تفاعلية حول منع التطرف العنيف والتماسك الاجتماعي: الإستثمار في المبادرات التي يقودها الشباب وتلك التي تتمحور حوله لبناء مجتمعات قادرة على الصمود، إضافة إلى منظورات ومساهمات المجتمع المدني ووسائل الإعلام في منع الإرهاب ومكافحته، ومناقشة ختامية تفاعلية حول أولويات الدول الأعضاء في مجال مكافحة الإرهاب في بيئة مابعد فيروس كورونا، وأوجه التآزر والتكامل بين جدولي أعمال مكافحة فيروس كورونا ومكافحة الإرهاب.

تتيح هذه الفعالية فرصة للجمع بين الدول الأعضاء وكيانات الأمم المتحدة، وقادة الفكر وممثلي المجتمع المدني، وأصحاب المصلحة الآخرين لتبادل وجهات النظر من خلال فعاليات استراتيجية على مستوى الخبراء عبر الأنترنت بشأن الواقع الجديد لمكافحة الإرهاب الذي استجد بسبب جائحة كوفيد-19.

هذا وقد تحدث الأمين العام للأمم المتحدة السيد أنطونيو غوتيريش في الجلسة الإفتتاحية التي جاءت بعنوان: " عالم مابعد كوفيد-19 : ملامح ونقاط محورية ومزايا التعاون متعدد الأطراف"، وقال: إنه برغم تسبب كوفيد-19 في إحداث اضطرابات شديدة في النظم الصحية والإقتصادات والمجتمعات المحلية حول العالم، إلا أنه من السابق لأوانه إجراء تقييم كامل لآثار هذه الجائحة على المشهد الإرهابي.وقد سلطت الجائحة وفقاً للأمين العام للأمم المتحدة الضوء على أوجه الضعف تجاه الأشكال الجديدة والناشئة من الإرهاب، مثل إساءة استخدام التكنولوجيا الرقمية والهجمات الإلكترونية والإرهاب البيولوجي.