×
السبت، 26 سبتمبر 2020 من نحن اتصل بنا

Slider

الرئيسية Slider Slider الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب ومشروع مكافحة الإر...

الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب ومشروع مكافحة الإرهاب في الشرق الأوسط وشمال افريقيا يعقدان جلسة افتراضية حول فيروس كورونا والإرهاب

2020-7-16 في إطار التعاون المشترك بين الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب ومشروع مكافحة الإرهاب في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا عقدت اليوم الخميس 16/7/2020م جلسة افتراضية حول فيروس كورونا والإرهاب، شارك فيها ممثلون من 13 دولة عربية.

افتتح الجلسة سعادة الشيخ خالد بن هلال المعمري الأمين العام المساعد لمجلس وزراء الداخلية العرب بكلمة أشار فيها إلى جهود المجلس وأدواره في مجال مكافحة الإرهاب، مؤكدا على أهمية التعاون القائم بين الأمانة العامة للمجلس والأجهزة المختصة بمكافحة الإرهاب في الإتحاد الأوروربي، وضرورة التكاتف لمواجهة التهديدات المشتركة والتحديات التي تواجه العالمين العربي والأوروبي.

من جانبه القى سعادة السيد رامون غونزالس مستشار مشروع مكافحة الإرهاب في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا كلمة أثنى فيها على أدوار الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب في مكافحة الإرهاب مؤكدا على أهمية الشراكة بين المشروع والأمانة العامة للمجلس وتبادل التجارب والخبرات بين الجانبين.

وقدم خبراء من الإتحاد الأوروبي عروضا متنوعة شملت: التحليل الحالي للتهديدات الإرهابية، خاصة التغيرات في قدرات الجماعات الإرهابية زمن جائحة فيروس كورونا، واستغلال هذه الجماعات للظرف الحرج من أجل الدعاية الإرهابية، وكذلك التهديد البيولوجي وطرق الاستجابة له خاصة من قبل وحدات مكافحة الارهاب، والوحدات المعنية بالتصدي للإرهاب الكيميائي والبيولوجي والإشعاعي والنوي، وموضوع إدارة الأزمات والتنسيق فيما بين الأجهزة المعنية بالتدخل.

من جانبهم قدم المشاركون من الدول العربية الأعضاء في المجلس مداخلات ركزت على التحديات الأمنية الجديدة، والاستراتيجيات والتقنيات العملية وأهمية تشارك المعلومات وتبادل التجارب والخبرات لما من شانه تعزيز جهود مكافحة الإرهاب على المستويين: الوطني والدولي.