×
السبت، 22 يونيو 2024 من نحن اتصل بنا

Slider

الرئيسية Slider Slider معالي الدكتور محمد بن علي كومان الأمين العام لمجلس وزراء الد...

معالي الدكتور محمد بن علي كومان الأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب يشارك في مؤتمر بغداد الدولي الأول لمكافحة المخدرات

   19 – 10 – 1444هـ الموافق 9 – 5 – 2023م شارك معالي الدكتور محمد بن علي كومان الأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب في "مؤتمر بغداد الدولي الأول لمكافحة المخدرات  الذي يعقد تحت رعاية دولة الأستاذ محمد شياع السوداني، رئيس مجلس الوزراء، القائد العام للقوات المسلحة في جمهورية العراق خلال الفترة من 9-10-5-2023م، في بغداد، وتشارك فيه ثماني دول بالإضافة إلى العراق البلد المضيف، فضلا عن مجلس وزراء الداخلية العرب، جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية، المكتب العربي لشؤون المخدرات والجريمة ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة.

 

 

    وألقى معالي الأمين العام للمجلس كلمة في افتتاح المؤتمر عبر فيها عن مشاعر التقدير والعرفان لدولة رئيس مجلس الوزراء، القائد العام للقوات المسلحة في جمهورية العراق، على ما توليه الحكومة العراقية الرشيدة لمجلس وزراء الداخلية العرب من رعاية واهتمام، ولمعالي السيد عبد الأمير كامل الشمري ، وزير الداخلية في جمهورية العراق على العناية الفائقة التي يوليها للأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب، والدعم البناء الذي يوفره للمكتب العربي المعني بشؤون الأجهزة الأمنية المساندة، الذي يتخذ من بغداد مقرا له.

وقال معاليه: إن انعقاد هذا المؤتمر يأتي في سياق سعي العراق الحثيث لتعزيز التعاون العربي في مواجهة المخدرات، وفي هذا الإطار سبق للعراق أثناء رئاسته للدورة الثامنة والثلاثين لمجلس وزراء الداخلية العرب عام 2021م، أن قرر أن يكون الموضوع المحوري للمؤتمر الخامس والأربعين لقادة الشرطة والأمن العرب استغلال نقل البضائع في تهريب المواد المخدرة وخاصة النقل البري، وهو ما يدل على وعي راسخ لدى أجهزة الأمن العراقية بأهمية التعاون بين الدول المتجاورة في مكافحة هذه الآفة الخطيرة.

وأشار معاليه في هذا الصدد إلى اقتراح المملكة العربية السعودية تطوير استراتيجية المجلس في مواجهة المخدرات لضمان فعالية اكثر في مكافحة هذه الآفة.

وأضاف معاليه: أنه حرصا من مجلس وزراء الداخلية العرب على تعزيز التعاون بين الدول العربية في مواجهة المخدرات والمؤثرات العقلية فقد قرر إنشاء فريق عمل عربي للتبادل الفوري للمعلومات بشأن المخدرات والمؤثرات العقلية، سينظر المؤتمر العربي السابع والثلاثون المقبل لرؤساء أجهزة مكافحة المخدرات المقرر عقده بعمّان يوم 1 نوفمبر القادم في نظامه الداخلي وآلية عمله.

مشيرا إلى إن كل هذه الإجراءات إنما تترجم حرص المجلس على كسب المعركة ضد المخدرات وهي المعركة التي سيكون تعزيز التعاون مع دول الجوار العربي سلاحا أساسيا من أسلحتها.

وأكد معاليه في كلمته على أهمية عقد هذا المؤتمر الذي يجمع بين بعض الدول العربية وبعض دول الجوار العربي لمناقشة قضية مصيرية تهم الجميع ألا وهي انتشار المخدرات والمؤثرات العقلية، التي باتت جريمة عابرة للحدود الوطنية لا يمكن مواجهتها بصورة فعالة دون تضافر جهود دولنا العربية مع جهود دول الجوار العربي.

وقال معاليه إن أحد المحددات البارزة لاستراتيجية مجلس وزراء الداخلية العرب يتمثل في تعزيز التعاون مع التجمعات الإقليمية والمنظمات المعنية بالشأن الأمني. مشيرا إلى التعاون الحالي مع الوكالة الأوروبية لحرس الحدود والسواحل فرونتكس على الإعداد للمؤتمر الأورو-عربي الثاني لأمن الحدود في البرتغال في نوفمبر القادم بعد النجاح الذي حققه المؤتمر الأول الذي عقد في عمان يومي 1 و2 ديسمبر 2021م. والعمل حاليا على عقد اجتماع مشترك لدول المجموعة الفرعية الإجرائية الثالثة لمكافحة الإرهاب التي تضم دول شمال إفريقيا والقرن الإفريقي مع دول الساحل وجنوب الصحراء، لمناقشة التحديات الإرهابية والتعاون في مواجهة التهديدات المشتركة.